رأي

انتحار صندوقة الاقتراع

انتحار صندوقة الاقتراع

وحدها، تحمل في أحشائها، أسرارها. تأخذنا إلى حناياها، نتعرّى أمامها. نحمّلها ما ليس بمقدورنا على تحمّله. إنها كاتمة الأسرار. تجبل تاريخ شعب، بتاريخ فرد. تنأى بدموعنا، وأحلامنا، وطموحاتنا، وآلامنا. نحن، نودعها ورقة، ونذهب. إنها صندوقة الاقتراع. هل أدركت...

أنطوان ساروفيم

لماذا الصمت.. يا سيّد؟

للقوة ثمن، وقيصر الروماني خبِرَها بدمه. لبنان، نموذج الكذب «السيادي» في الكنف الأميركي، أعطى البشرية شرفاء من أفضال نبيه، سمير، وليد، نجيب، ورياض (على سبيل المثال ولا الحصر) يتذوقون طعم القوة بجشع وثقل دم، لكنهم للأسف لا يذوقون طعم ثمنها. ربما يأتي...

عماد عطالله

بيان «حماس» المدسوس!

إبّان الانتفاضة الأولى، عملت غالبية الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية على طباعة ونشر بيانات ونداءات حشد وحض على التحرك الجماهيري. عمل الصهاينة، بدورهم، على دسّ بيانات مفبركة ونشرها بغرض شقّ الصف وبث الشقاق؛ من بيانات للشيوعيين تحرّض ضد «اليمين الرجعي...

موسى السادة

الإكراه في الدين وتزوير الوجود

لا يوجد عيش حقيقيّ للإيمان من دون حرّية. الإكراه، القسر، ينفي الصدق في التصرّف والقول ويدفع الإنسان دفعاً إلى تزوير وجوده، إلى الانشطار، إلى العيش في ازدواجيّة، بحيث يعيش على الصعيد الظاهر قولاً وتصرّفاً في حالة مفروضة بالإكراه، وعلى الصعيد الفكريّ...

خريستو المرّ

سوء توظيف المقدسات... إهانة

[تعقيباً على مقالة الأستاذ المحاضر نبيل حبيبي الواردة في جريدة «الأخبار»، «لا مفرّ من إهانة مقدّساتك الدينيّة» تاريخ 16 أيلول 2022] لن ندخل في خلفيات محاولة قتل سلمان رشدي وما رافق ذلك من عاصفة مواقف من هنا وهناك، بل سنتناول «مفهوم إهانة...

محمد عبدالله فضل الله

غسان الأشقر والشجرة الخضراء

غسان الأشقر والشجرة الخضراء

في قَسَمِ الانتماء إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي، على العضو هذا الالتزام: «...وأن أتَّخِذَ مبادِئه القومية الاجتماعية إيماناً لي ولعائلتي...»، ومع احترامي للذين انتموا، فالأمين أسد الأشقر من القلائل الذين ربّوا عائلاتهم على هذا الالتزام. تتحدَّثُ...

جورج يونان

سيرة الحكم في لبنان في سيرة صائب سلام    [8]

سيرة الحكم في لبنان في سيرة صائب سلام [8]

حديثنا هنا عن مذكّرات صائب سلام التي صدرت للتوّ في ثلاثة أجزاء بعنوان: «صائب سلام: أحداث وذكريات». وقلتُ من قبل إن الأجزاء الثلاثة هي يوميّات دوّنها صائب ونشرتها العائلة كما هي من دون تصحيح أو تنقيح أو تحرير، مع أنها تنقل صورة معبّرة عن مكنونات صائب...

أسعد أبو خليل

تحوّلات جوهريّة

بعد أكثر من ثلاثة عقود على انهيار الاتحاد السوفياتي ومنظومته، بدأت تنضج عوامل موضوعية وأخرى ذاتية لتجاوز بعض النتائج الدولية الاستراتيجية لذلك الانهيار: على مستوى المستجدات والتكتلات والتوازنات. تشكّل «العملية العسكرية» الروسية في أوكرانيا أبرز مثال في...

سعد الله مزرعاني

موت ملكة

على امتداد حوالي عشرة أيام، تابعت أنا وزوجتي على شاشتَي «BBC» و«Sky» مراسم تشييع الملكة إليزابيث الثانية كأننا نشاهد مسلسلاً تلفزيونياً ساحراً. غابت عن هاتين الشاشتين أخبار العالم بأسره، ومنها أخبار الحرب في أوكرانيا وهي بمثابة الموضوع المفضّل والطاغي...

طريف الخالدي

الجبهة الوطنية الموحّدة وأزمة المقاومة الفلسطينية

الجبهة الوطنية الموحّدة وأزمة المقاومة الفلسطينية

تقف قيادة القوى السياسيّة والشعبيّة في حركة المقاومة الفلسطينيّة أمام مسؤوليّةٍ نضالية وتاريخيّةٍ من طرازٍ خاص، وقد طال وقوفها حائرة وقلقة في دوائر الانتظار والعبث على مُفترق طُرق. ويحدُث أن تتحفّز قوى المقاومة، في بعض الأوقات، وتتقدّم نصف خطوةٍ...

خالد بركات

منطق الخطاب

منطق الصحافة، يتطلب انتظار خطاب رئيس السلطة محمود عباس لكتابة مادة عنه، لكن، ولضرورة المتابعة، آثرت الكتابة عن الخطاب، قبل الخطاب. في الواقع، إن الخطاب الذي سيلقيه عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، «محطة تاريخية» كما وصفته وزارة الخارجية الفلسطينية...

مطر عدوان

الفلسفة للأطفال في لبنان

لا يمكن عزل تفاقم الأزمات العالميّة عن النظام التعليمي الراهن، فلطالما ارتبطت الأنظمة التعليميّة بالمشاريع السياسية - الاقتصادية الحاكمة. يوماً بعد يوم، يشهد العالم تفاقماً نسبياً بالأزمات؛ التضخم الاقتصادي العالمي، تنقّل الإرهاب، اختلال طبقة الأوزون،...

علي نذر

التعليم المنزلي... خيار اللبنانيين في الأزمة؟

مع ازدياد الوضع الاقتصادي تأزماً في لبنان، ومع ارتفاع أسعار الأقساط المدرسية، بدأ الكثير من الأهل بالبحث عن خيارات بديلة من التعليم التقليدي المتمحور حول الذهاب إلى المدرسة، وذلك للتخفيف من عبء الأقساط المدرسية وكلفة النقل والتكاليف الإضافية المرتبطة...

سكينة النابلسي

جنازة الملكة إليزابيث واستعمار الملكيّة الدستورية

جنازة الملكة إليزابيث واستعمار الملكيّة الدستورية

تثير الأفعال والخطابات المتزامنة مع وفاة الملكة إليزابيث بعض الأفكار والذكريات والتساؤلات غير المريحة لسكان الإمبراطورية السابقة. فهل بإمكان أي دولة ما بعد الإمبراطورية أن تُحرر نفسها من تاريخها الوحشي المبني على معاناة الآخرين؟ وهل هناك أي اختلاف ذي...

مصطفى شلش

الكبت حين يهذي: «ميّاس» واضطهاد النساء

الكبت حين يهذي: «ميّاس» واضطهاد النساء

أطلّت فرقة ميّاس الراقصة في برنامج تلفزيونيّ وتابعها من يتابع فنّ الرقص عادة ومَن لا يتابعه؛ ولعلّ الإحباط العام الذي تعيشه البلاد دافع قويّ لتلمّس أمرٍ جميلٍ يضيء في العتمة النفسيّة الحالكة. وقد توسّل مصمّمو الرقص في الفرقة الثقافات الشرقيّة في...

خريستو المر

صلاحيات الرئاسة تُناط بـ«مجلس وزراء» لا بحكومة تصريف أعمال

لعل المشترع الدستوري اللبناني - الفرنسي الذي كتب الدستور اللبناني عام 1926 - لم يضع في الحسبان تحوّل مواد الدستور كرة تتقاذفها الجهات السياسية والطائفية، في ظل انعدام مرجعية قادرة على حسم الإشكاليات الدستورية، كما انعدام القدرة الواقعية على تطوير هذا...

أسامة رحال

لا مفرّ من إهانة مقدّساتك الدينيّة

لا مفرّ من إهانة مقدّساتك الدينيّة

بعد محاولة قتل الكاتب سلمان رشدي في الولايات المتّحدة الأميركية، دار عدد كبير من الأحاديث في الفضاء الافتراضي حول مفهوم «إهانة المقدّسات الدينية». برّر عدد كبير من المتديّنين هذه الجريمة تحت مفهوم الإهانة. وهذا ما حصل سابقاً في لبنان في محطّات عديدة...

نبيل حبيبي

أزمة مشروع ثقافي

أزمة مشروع ثقافي

هل يمكن لحزب الله احتواء كارثة هادي مطر ومنْعها من التكرّر (وبشكل سيزداد عشوائية مع مرور الوقت)؟ أو، هل يُدرك حزب الله حجم الأثمان التي سيَدفعها لاحقاً نتيجةً لارتباكه في التعاطي مع عملية مطر؟ إذا لم يَبدأ حزب الله بمراجعة منهجية لرؤيته للعالم، فإن...

محمد فضل الله

الآيات رحمانيّة، والشيطانيّة شرّ مطلق

تمهيد يطلّ بين الفينة والأخرى مارقون يستأجرهم بعض الشرّيرين خدمة لأهداف وضيعة، ومن أجل أغراض تخريبيّة تنشر الفوضى، وتُضعف الانتظام العامّ في الاجتماع البشري، على مستوى الوطن، والأمّة، والعالم. من هذا القبيل ظهر في العام 1988 بريطاني من أصل هندي...

أسعد السحمراني

بيان لمناسبة الذكرى الأربعين لانطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية

منذ أربعين عاماً ولدت جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، أنبل الظواهر في تاريخ شعبنا. واليوم نستعيد تاريخها وظروف ولادتها لا للاحتفال الفولكلوري بل لأخذ العبرة والانطلاق نحو التغيير الحقيقي، ولئلا تُسبغ عليها النوستالجيا والعاطفة. نعيش اليوم ظروفاً...