الراقص مع الفيل [2]

الراقص مع الفيل [2]

«إنها مخاطرة، ولكنها مخاطرة محسوبة»، كذلك قال «المجاهد الأكبر» (1). فكّر رئيس تونس وقدّر، فهداه تفكيره إلى أنّ خير وسيلة لمغالبة «الفيل الفرنسي» هي إحراجه لإخراجه من بنزرت، وإرغامه على الجلاء عنها....

الراقص مع الفيل [1]

الراقص مع الفيل [1]

حدج أحمد بن بلة مبعوثَ بورقيبة بنظرة حادّة، ثم قال له ساخطاً: «أنتم تلعبون، من وراء ظهورنا، لعبة وسخة! ماذا يريد بورقيبة بالضبط؟! ما الذي يخطط له رئيسك مع ديغول؟! تريدون أن تسرقوا جزءاً من الصحراء...

روح الله: لا تصغوا لوساوس أميركا

روح الله: لا تصغوا لوساوس أميركا

كان الطقس شتوياً بارداً، في تلك الليلة من شهر محرّم. أطبق الظلام باكراً على قرية نوفل لو شاتو الهادئة، غربيّ باريس. جلس الإمام الخميني على الأرض، وتربّع ضيوفه حوله. قال مهدي بازركان: «عندما كنت...

انقلاب الصخيرات [3]: «شعبي العزيز... لقد عدتُ لكم»

انقلاب الصخيرات [3]: «شعبي العزيز... لقد عدتُ لكم»

لماذا لم يُصفِّ اعبابو الملك؟! ذلك هو اللغز الأكبر في انقلاب الصخيرات! لقد حاصر اعبابو المكان الذي يختبئ فيه الحسن بفصيل من الجنود، لكنه لم يُقدم على الإجهاز عليه، أو أسره على الأقل؟! ثم غادر...

انقلاب الصخيرات [2]: الكابورال يَطَأ الجنرال!

انقلاب الصخيرات [2]: الكابورال يَطَأ الجنرال!

صوّب ضابط صف، لم يبلغ العشرين من عمره، مسدسه الحربي، نحو جمع من أكابر القوم ولّوا مدبرين لمّا رأوه، وأمرهم أن ينبطحوا على الأرض. وصاح زميله على القوم، بحدّة، وهو يهدّدهم بأنه سيطلق النار عليهم:...

انقلاب الصخيرات  [1] : احتفالاً بعيد ميلاد الحسن

انقلاب الصخيرات [1] : احتفالاً بعيد ميلاد الحسن

لن يدري أحدٌ ماذا دار في خلد ملك المغرب، وهو قابعٌ في مراحيض قصره ينتظر، في كل لحظة، أن يدهم أعداؤه مخبأه، ويقتادوه إلى ساحة الإعدام. أتراه فكّر في شكل الميتة البائسة التي تنتظره على أيدي أولئك...

مملكة عارية كاسية

مملكة عارية كاسية

فجأة، فُتِح باب مكتب مستشار الأمن القومي الأميركي، وأطلّ الرئيس جورج بوش مبتسماً، ثم دلف إلى داخل الحجرة الواسعة، واتجه صوب الأمير بندر بن سلطان الذي قام من مقعده ليصافحه. سلّم بوش على بندر، وقال له:...

خاشقجي... أن تكون في خدمة آل سعود

خاشقجي... أن تكون في خدمة آل سعود

حدث ذات مرة في خريف سنة 1976، أن التقى، في حفل عشاء في واشنطن، تاجر السلاح السعودي عدنان خاشقجي مع مدير «وكالة استخبارات الدفاع» صمويل ويلسون (DIA). ويتذكر خاشقجي أنّ الجنرال الأميركي باغته بسؤال...

«لنقتُل هذا الرجل»

«لنقتُل هذا الرجل»

ساد وجوم ثقيل مجلس الملك السعودي، في قصر الناصرية. وبدا أمراء آل سعود وكأنّ على رؤوسهم الطير. وحاول الملك أن يلطّف شيئاً من كآبة الموقف، وجهامة وجوه زوّاره، فأخذ يسألهم الواحد تلو الآخر: «وش حالك يا...