لا تزال قضية السائق الهولندي جيدو فان در غارد وفريقه السابق ساوبر ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 تنتظر الحكم النهائي بعدما ذكرت المحكمة العليا في ولاية فيكتوريا الأوسترالية أنها أجّلت حكمها إلى يوم غد في الدعوى القضائية التي رفعها السائق لإجبار ساوبر على السماح له بالقيادة للفريق في الموسم الجديد.


وتم عقد جلسة استماع في ملبورن، إلا أنه لن يتم إصدار أي قرار حتى الساعة 10 صباحاً بالتوقيت المحلي الأربعاء، قبل يومين فقط من جولة التجارب الحرة الأولى التي تسبق سباق جائزة أوستراليا الكبرى أول سباقات الموسم الجديد.
وكان فان در غارد سائقاً للتجارب في فريق ساوبر السويسري في العام الماضي، وهو يزعم أن الأخير تراجع عن اتفاق معه ينص على أن يقود له في موسم 2015.
وأمرت محكمة تحكيم سويسرية ساوبر بعدم اتخاذ أي إجراء لمنع فان در غارد من المشاركة في الموسم الجديد باعتباره واحداً من السائقين الاثنين المرشحين للقيادة للفريق.
وتقدم فان در غارد (29 عاماً) بطلب إلى المحكمة الأوسترالية لتنفيذ قرار المحكمة السويسرية.
وجاء في رسالة نُشرت على الحساب الرسمي للمحكمة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي "تم تأجيل الحكم في نزاع جيدو فان در غارد سائق سباقات فورمولا 1 مع ساوبر الى الأربعاء العاشرة صباحاً (بالتوقيت المحلي)".
وتعاقد ساوبر ــ الذي فشل في حصد أي نقطة في الموسم الماضي ــ مع السائقين السويدي ماركوس إريكسون والبرازيلي فيليبي نصر ليقودا له في الموسم الجديد، في حين سيكون الايطالي رافايللي مارسيلو سائقا احتياطياً.