أهل الشام

ريبورتاج

الحرب كما «رآها» المكفوفون: «نعمة» فقدان البصر!

مثل غيرهم من السوريين، ذاق المكفوفون ويلات حرب «رأوا» فظائعها، ولو لم تعاينها أبصارهم. وفيما سلبت الحرب عدداً غير معروف أبصارهم، تعرّف آخرون إلى الحرب وهم مكفوفون، وخلص بعضهم إلى أنّ فقدان البصر قد يكون «نعمةً» أحياناً. «يتمتع من فقد بصره عادة بذاكرة جيدة»، مقولة ردّدها مكفوفون تحدّثت إليهم «الأخبار»، متبوعة باستطراد اتفق معظمهم عليه «الذاكرة الجيدة سببٌ لألم كبير».«لا شيء خلال السنوات الماضية جعلني أتمنى الرؤية». جواب يتفق عليه ميشيل، وغابي، وهما موسيقيّان فاقدان للبصر، يعيشان في مدينة...

«مكافحة التهريب»: أداة لفرض «الإتاوات»؟

ضجّت الأسواق السوريّة بحملة مصادرات شعواء تستهدف «البضائع المهرّبة». لا شكّ في أنّ «مكافحة التهريب» إجراء حميد، فيما لو جاءت بالتوازي مع وجود منتج وطني قادر على المنافسة من حيث الجودة والأسعار والكميات بما يسدّ حاجات السوق. بمعنى آخر، إنّ توجيه...

نسرين زريق

أوراق اقتصادية

نسرين زريق

دعم «خالي الدسم»... لقمة مغمّسة بـ«التّمنين»!

يحضر ملف «الدعم الاجتماعي» دائماً، وبتفاخر، في معظم الأحاديث الحكوميّة. تحرص بعض التصريحات على الإيحاء بأنّ مسألة «الدعم» تكاد تكون امتيازاً سوريّاً رائداً، يستلزم «امتنان» المواطن. والواقع أنّ أعتى الدول الرأسمالية لم تتوقّف عن توفير «الدعم»...

نسرين زريق

وجوه / لقطة

منال ظفّور تحتفي بعشتار «الأم والابنة»

قررت منال ظفور السفر إلى موسكو كي تمضي عيد الأم مع ابنتها عشتار، التي انتقلت للعيش والعمل في العاصمة الروسية قبل أشهر قليلة. غيّرت الأم موازين المعادلة التي تقضي عادة بأن يذهب الأبناء إلى منازل أمهاتهم في عيدهن، وأحبّت أن تقول لابنتها مرة أخرى: «أنت...

إسماعيل خلف ورفاقه: المسرح يهزم التطرّف

أيام قليلة تفصلنا عن «يوم المسرح العالمي» (27 آذار)، وهو اليوم الذي يصحّ عدّ الاحتفاء به «احتفاءً بالحياة»، لا مجازاً فحسب، بل واقعاً جسّدته «فرقة المسرح القومي بالحسكة». الفرقة، التي يديرها المسرحي البارز إسماعيل خلف لم تنقطع عن إنجاز العروض...

إنفوغراف