أهل الشام

ريبورتاج

شتاء الطوابير الطويل: «الخدّ تعوّد على اللّطم»!

انخفض الضجيج المرتبط بأزمة حوامل الطاقة في سوريا. لكنّ ذلك لا يعني أنّ الأزمة الراهنة قد انتهت، بقدر ما يعكس نوعاً من «التأقلم» الاضطراري، سواء عبر إيجاد حلول وبدائل «مؤقتة»، أم من خلال اعتياد الأمر. ولئن اختبر سكّان العاصمة زيادة طارئة في عدد ساعات التقنين الكهربائي أخيراً، فإنّ ما تعيشه دمشق هو الحال «الطبيعي» لمعظم المُدن الأخرى مثل حمص وحلب واللاذقية، وحال أشبه بالحُلم أو منتهى الآمال لمدن أخرى مثل دير الزور

أوراق اقتصادية

نسرين زريق

دعم «خالي الدسم»... لقمة مغمّسة بـ«التّمنين»!

يحضر ملف «الدعم الاجتماعي» دائماً، وبتفاخر، في معظم الأحاديث الحكوميّة. تحرص بعض التصريحات على الإيحاء بأنّ مسألة «الدعم» تكاد تكون امتيازاً سوريّاً رائداً، يستلزم «امتنان» المواطن. والواقع أنّ أعتى الدول الرأسمالية لم تتوقّف عن توفير «الدعم»...

نسرين زريق

اقتصاد «الترقيع» في خدمة «حيتان الاستيراد»

يستمرّ الهوس الحكومي بالاستيراد، بوصفه «مُسكّناً» لحل معظم المشكلات. المصيبة أننا في كثير من الأحيان نُصدّر ما نحتاج إليه سعياً وراء تأمين القطع الأجنبي. ثمّ نستورد ما نملكه (لأننا لا ندعم الإنتاج) فنهدر أضعاف ما حصّلنا من القطع الأجنبي! ثم نستغرب...

نسرين زريق

وجوه / لقطة

الصّفر السوري

الاسم: صفرالجنسيّة: سوريالعلامة الفارقة: أكبر من الصفر العادي، لعلّ الأصحّ: أصغر؟ فلنقل «أشدّ صفريّة»، وخلصنا. يفرّق العلم بين الصّفر الرياضي، والصفر الفيزيائي. الأخير هو «الصّفر المطلق»، تساوي قيمته في عالم الدرجات الحراريّة 273.15 درجة مئويّة تحت...

«ڤالانتاين» من نوع خاص: «في أمل»

يمتلئ المكان بالبالونات الحمر، أما الجدران فتتقاسمها رسوم مُبهجة، وطبعاتُ أكفٍّ باللّون الأحمر. هذه بعض أجواء احتفاء غير تقليدي بـ«الڤالانتاين»، عنوانُه «في أمل». والعبارةُ ليست اجتزاء من أغنية لفيروز يغنيها العشاق المتخاصمون ليخففوا زعلهم، فحسب،...

إنفوغراف