استقطاب الودائع: ليس «كيميا»!

يعاني كثير من السوريين الذين أودعوا المليارات في مصارف دول متعددة، ولا سيما لبنان، جرّاء الأزمة المصرفية التي تركتهم أمام خيار «السحب بالتنقيط». هل يمكن تحويل هذا الظرف إلى «فرصة» تعود بالنفع على...

«البطاقة الذكية» كافية لمواجهة «قيصر»؟

تطور الفساد وتنامي الرشى وتراجع أسعار الصرف إلى مستويات قياسية، كل هذه الأمور لم تعد مستغربة، بل وقد تزدهر أكثر فأكثر حال تفعيل «قانون قيصر» الذي يُنذر بقائمة جديدة من العقوبات، تطاول إعادة الإعمار...

الأزمة العالمية المقبلة: فرصة للغارقين في الديون!

تلوح في الأفق أزمة مالية عالمية جديدة. المؤشرات كثيرة على ذلك، والتّنبؤات «تبشّر» بانهيار في أسعار العملات في العام المقبل، وتتحدّث عن جمود في الأسواق العقارية، وهبوط لأسعارها في أغلب دول العالم،...

معبر البوكمال في موازين الاقتصاد: هل نَجني من الشوك العنب؟

شهدنا أخيراً الاحتفاء بافتتاح معبر «البوكمال/ القائم» الحدودي مع العراق. لا شكّ في أن للحدث دلالاته السياسية، لكن ما يعنينا في هذه الزاوية هو الجانب الاقتصادي، خاصة في ظل بدء موجة «التبشير...

قروض المسحوقين في خدمة الحيتان

تتوالى القروض «السخية» المطروحة من «الفريق الاقتصادي الحكومي» للسوريين. لا تفهموا الأمر بطريقة خاطئة، فالقروض هنا لا تعني الأموال، بل هي عبارة عن سلع استهلاكيّة يشتريها المقترض من «السوريّة للتجارة»،...

«سعر الصرف» والثغرات الأربع: ليست كيميا!

تقوم أسعار الصرف، في أي اقتصاد، على توازن بين الناتج المحلي الإجمالي، ومعدلات التضخم في البلاد. الاقتصاد في أي دولة لا يمكن أن يكون محكوماً ببعض المضاربين، أو بعض تجار الحرب الذين يودّون تحويل...

«تحويل الأموال»: اثقب العجلة والعن المؤامرات!

يصلح ملف شركات تحويل الأموال، مثالاً نموذجيّاً على كيفية وضع العصي في عجلات اقتصاد متعثر أصلاً، ويحتاج بشدة إلى اجتذاب رؤوس الأموال، وتشجيع الاستثمارات، وتسهيل حركة الأعمال. مهمة متابعة هذا الملف...

قطاع التأمين: «أخطاء وعثرات»... بالعشرات

يبرز قطاع التأمين بوصفه أحد القطاعات المتعثّرة جرّاء القرارات الحكوميّة الغريبة، غير المدروسة (في أفضل الأحوال). مُنعت شركات التأمين من تحويل رؤوس أموالها المحتجزة (لضمان حقوق المساهمين) من الليرة...

الفريق الاقتصادي و«السورية للتجارة»: مصالح التجار في أيدٍ أمينة!

يقول الخبر، إنّ خسائر «السورية للتجارة» قد تجاوزت 40 مليار ليرة سورية (حوالى 93 مليون دولار وفقاً لسعر الصرف الرسمي!). المؤسسة المذكورة، كانت وليدة دمج «المؤسسة العامة الاستهلاكية» و«المؤسسة العامة...

اقتصاد السفرجل

يقول المثل الشعبي: «شو بدنا نتذكر منك يا سفرجل؟ كل عضّة بغصّة». يبدو هذا المثل اليوم، أبلغ تكثيف للأثر الذي يتركه أداء «الفريق الاقتصادي» على السوريين. المفارقة، أنّنا اعتدنا أخيراً ترافق الأداء...