أقام رئيس اتحاد المصارعة فؤاد رستم الثلاثاء الماضي حفل استقبال تكريماً لبطلي لبنان الأولمبيين من الرواد الأوائل في المصارعة، وَفَدا إلى الوطن: خليل طه الحائز ميدالية برونزية في أولمبياد هلسينكي (فنلندا) عام 1952، عاد من أميركا، وهو شقيق بطل المصارعة الأسطوري صافي طه، والبطل عبد الله الصيداني ممثل لبنان في أول دورة أولمبية شارك فيها لبنان عام 1948 في لندن، آتياً من المملكة العربية السعودية.

وقد حضر الحفل أبطال لبنان أولمبيون وعالميون كان لهم شرف تمثيل لبنان في دورات أولمبية ودولية، وهم: المقدم بشارة أبو رجيلي الذي مثّل لبنان في أول دورة أولمبية شارك فيها عام 1948 في المصارعة الحرة، وحسن بشارة، الحائز برونزية في الألعاب الأولمبية التي أقيمت في مدينة موسكو عام 1980، وهو المصارع العربي الوحيد الذي أحرز هذه الميدالية في هذه الدورة، وهشام عيدو، ممثل لبنان في الألعاب الأولمبية التي أقيمت في مدينة روما (إيطاليا) عام 1960 الحائز الميداليات الفضية والبرونزية في دورات رياضية عدة وفي ألعاب البحر المتوسط، والمقدم جان الزير، أحد أبطال لبنان الدوليين وممثل لبنان في دورات عربية ودولية عدة أهمها الدورة الرياضية العربية الأولى التي أُقيمت في الإسكندرية عام 1953 وأحرز الميدالية الفضية في وزن الخفيف الثقيل، وهاني إبراهيم، ممثل لبنان في بطولات العالم التي أقيمت في مدينة توليدو أوهايو في الولايات المتحدة الأميركية وفنلندا، الحائز ميداليات ذهبية وفضية في دورات البحر المتوسط والدورات الرياضية العربية، والحائز الميدالية الذهبية في دورة جاكارتا الدولية في إندونيسيا عام 1963.
(الأخبار)