خاص بالموقع - أعلن رئيس الوزراء الروسي، فلاديمير بوتين، لمحطة «سي إن إن» الاخبارية الأميركية أن روسيا «ستنشر أسلحة نووية وقوات هجومية إذا استبعدت من نظام غربي للدفاع الصاروخي»، مكرراً التحذير الذي وجّهه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف.

وفي مقابلة سجلت أمس مع لاري كينغ، قال بوتين إن «التهديدات الصاروخية لأوروبا يجب أن تواجه بنحو مشترك»، في إشارة إلى اتفاق تم التوصل إليه في قمة لروسيا وحلف شمالي الأطلسي عقدت الشهر الماضي للتعاون بشأن الدفاع الصاروخي. وأضاف «إذا قوبلت اقتراحات موسكو بالرفض وظهرت تهديدات جديدة على حدودها، فإن روسيا عليها أن تضمن أمنها».
وتابع بوتين أن روسيا «ستضع قوات هجومية جديدة في مواجهة التهديدات الجديدة التي ستظهر على طول حدودها، وستوضع صواريخ جديدة وتكنولوجيا نووية». وأضاف أن «روسيا لا تريد أن يحدث هذا ولا تهدد الغرب»، لكن تصريحاته أكدت إصرار الكرملين على أداء دور كبير في نظام للدفاع الصاروخي، مشيرة إلى أن «العلاقات قد تسوء إذا لم يصر إلى التوصل لاتفاق».
(رويترز)