خاص بالموقع - وجّهت محكمة عسكرية في تل أبيب، الخميس، إلى ضابط كبير تهمة توجيه أمر إلى حارس حدود قبل سنتين بإطلاق رصاصة مطاطية عن كثب على فلسطيني كان مكبّل اليدين، كما أعلن الجيش في بيان.

ورأت المحكمة أنّ اللفتنانت كولونيل احتياط عمري بوربرغ «تصرف تصرّفاً لا يليق» برتبته، كما أضاف البيان. وقد تصدر في حقه عقوبة قصوى مدتها السجن ثلاث سنوات مع النفاذ.
ووجهت إلى مرؤوسه تهمة الاستخدام غير الشرعي لسلاحه والتصرّف بطريقة لا تليق بالمناقبية العسكرية.
وستصدر الأحكام في وقت لاحق.
ورحبت منظمة بيتسيلم الإسرائيلية للدفاع عن حقوق الإنسان بهذا القرار «المهم»، «لأنّه ينصف الضحية ويمثّل رسالة رادعة للجنود والقادة».
وفي السادس من آب 2008، جرّدت محكمة عسكرية الكولونيل بوربرغ من رتبته بسبب «سلوكه غير اللائق»، وهي تهمة لا تتضمن تسجيل عقوبة السجن في سجله العدلي.
وفي صور فيديو صوّرها في السابع من تموز 2008 قروي من نعلين في الضفة الغربية المحتلة، يبدو حارس الحدود يطلق النار على ساق متظاهر فلسطيني كان مكبّل اليدين ومعصوب العينين.
وقد أصيب الفلسطيني أشرف أبو رحمة (27 عاماً) بجروح طفيفة في ساقه.

(أ ف ب)