فقدت كرة القدم أسطورةً جديدة، اذ فارق الأرجنتيني - الاسباني ألفريدو دي ستيفانو الحياة عن عمر يناهز 88 عاماً بعد يومين من إصابته بأزمة قلبية ودخوله في غيبوبة. واشتهر دي ستيفانو الذي لعب لمنتخب الأرجنتين 7 مباريات ولكولومبيا 4 مباريات ولإسبانيا 31 مباراة، بولائه المطلق لريال مدريد الإسباني.


وسطّر الهداف القديم إنجازات تاريخية مع الريال، وخصوصاً في كأس الأندية الأوروبية البطلة (دوري الابطال حالياً)، حيث قاده الى الفوز باللقب خمس مرات متتالية. ووصف دي ستيفانو باللاعب الكامل، ولو قدر له المشاركة في إحدى كؤوس العالم لنافس أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه على لقب أفضل لاعب في التاريخ من دون شك. وانضم دي ستيفانو الى ريال مدريد صيف 1953 واستمر معه 11 عاماً، وهو لم يكن يتمتع بفنيات عالية بل بلياقة بدنية رهيبة، وقد نال الكرة الذهبية لأفضل لاعب في اوروبا عامي 1957 و1959، كما منح «الكرة الذهبية السوبر» بين جميع حاملي هذه الجائزة، مثل الألماني فرانتس بكنباور والهولندي يوهان كرويف والانكليزي بوبي تشارلتون وغيرهم. واعتزل دي ستيفانو
في 8 حزيران 1967.