بعد 6 أعوام قضاها في صفوفه، تخلّى ليفربول عن مدربه الإسباني رافايل بينيتيز ودياً بعدما تردد أن الأخير حصل على مبلغ 3 ملايين جنيه استرليني تعويضاً له.

ولم يكن رحيل بينيتيز عن «الحمر» مفاجئاً على الإطلاق بسبب المشاكل التي واجهته مع إدارة النادي، وآخرها أول من أمس، عندما فشلت المفاوضات التي أجراها مع رئيس النادي مارتن براوتون والمدير الإداري كريستيان بورسلو.
واعترف بينيتيز بأنه يشعر بالخيبة بسبب رحيله عن ليفربول، مضيفاً في تصريح لموقع النادي على شبكة الإنترنت: «من المحزن جداً بالنسبة إليّ أن أعلن أنني لن أكون مدرب ليفربول بعد اليوم. أريد أن أشكر جميع أعضاء الطاقم (الفني) واللاعبين على جهودهم».
وقاد بينيتيز فالنسيا الإسباني الى لقب الدوري المحلي مرتين عامي 2002 و2004، ولقب كأس الاتحاد الأوروبي 2004، وتابع إنجازاته مع ليفربول، إذ قاده الى لقب دوري ابطال أوروبا عام 2005، وكأس انكلترا 2006، والكأس السوبر الأوروبية 2005 ودرع المجتمع 2006.
من جهة أخرى، تعاقد وست هام مع المدرب الاسرائيلي افرام غرانت لمدة أربعة أعوام، ليخلف الايطالي جانفرانكو زولا.