نظّمت «ندوة العمل الوطني»، أخيراً، حلقة دراسية بعنوان «مقاربات تحليلية في رؤية دولة الرئيس الدكتور سليم الحص للبنان»، شارك فيها أهل الأكاديميا والسياسة والاقتصاد وخبراء اجتماعيون وإعلاميون وصحافيون ومهتمون بالشؤون الثقافية والوطنية، بهدف مقاربة رؤية الرئيس سليم الحص الوطنية والاقتصادية. الندوة التي ترأّسها وجيه فانوس، أكد فيها الأخير الإصرار على الفكر الوطني للحص، خصوصاً أنّنا في زمن «بات فيه ما هو وطني رهين أطماع المصالح السياسية الآنية».

وشارك في الجلسة عضو اللجنة التّنفيذية في «ندوة العمل الوطني»، سركيس أبو زيد، إذ أدار حلقاتها الدراسية، فيما تحدّث رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني عن «اتفاق الطائف في رؤية سليم الحص»، قبل أن يعرّج الخبير الاقتصادي والمالي جورج قرم على «مالية الدولة واقتصادها في رؤية سليم الحص».
كذلك، تولّى عصام سليمان، رئيس «المجلس الدستوري» سابقاً، البحث في «مفهوم الدولة عند سليم الحص»، وركّز الصحافي والناشر طلال سلمان على موضوع «العروبة في رؤية سليم الحص».
وفي الختام، كشف فانوس عن عزم «ندوة العمل الوطني» على إصدار كتاب خاص بهذه الندوة العلمية خلال الأسابيع المقبلة، كما أعلن عن تدشين حلقات شهرية تتناول فكر الرئيس الحص ومنهجه الوطني.