«لقد قمنا الآن بإعادة تشغيل هذه الميزة لمواقع عدة تعتمد على الرسائل القصيرة في تويتر، وتبقى متوقفة في بقية العالم». تغريدة دونّها في الساعات الأخيرة موقع تويتر، ليعلن عن عودة جزئية لخاصية ارسال التغريدات عبر الرسائل النصية القصيرة sms، بعيد اختراق الحساب الشخصي للمدير التنفيذي لموقع التغريد الأشهر جاك دورسي. اختراق حصل أخيراً، من قبل مجموعة «هاكرز» تطلق على نفسها اسم «تشاكلنغ سكواد». إذ ظل حسابه الذي يضم أكثر من 4 ملايين متابع، ينشر تغريدات مسيئة تحوي خطاباً عنصرياً ومضامين عدائية لأكثر من 15 دقيقة. حصل الخرق بعدما تعرض رقم الهاتف الجوال لدورسي والمرتبط بحسابه الشخصي للاختراق، وهذا ما عزته الشركة الى «قصور أمني حصل من قبل شركة الإتصالات التي لم تسمّها». في بيان توضيحي لها، أكدت شركة تويتر أن الخرق لم يطل موقعها، بل تم حصراً مع مديرها التنفيذي، لذا قامت بايقاف هذه الخدمة، ووعدت متابعيها، بأن تنشطها في الوقت القريب، عبر الإعتماد على «رسائل نصية للإتصال موثوق بها».



ضمن سلسلة تغريدات له نشرها أول من أمس، أكد الموقع أن اتخاذ مثل هذه الخطوة يحصل «بسبب نقاط الضعف التي تحتاج لمعالجتها من قبل شركات الهواتف المحمولة». لكن، ومع التطمينات التي حاول تويتر تقديمها الى المغردين، بقيت الأسئلة تطرح حول الموقع، وشعور المغردين بالفعل أنهم ليسوا «بأمان» بعد حصول الخرق الأقسى لرأس الهرم في موقع التغريد الأشهر.