افتتح مهرجان بعلبك الدولي للسينما نسخته الثالثة بعنوان «ليالي الصيف السينمائية»، لعرض مجموعة من الأفلام القصيرة والطويلة. في ليلته الأولى، استضاف المهرجان الفيلم الروائي القصير «الحبل السري» للمخرج السوري الليث حجو، بحضور المخرج وكاتب الفيلم رامي كوسا. يتناول الفيلم حالة إنسانية لامرأة يأتي موعد ولادتها قبل أوانه بسبب الضغط والحصار المفروض على الحي الذي تعيش فيه. يعجز زوج ندى عن الوصول إلى القابلة، التي تسكن في الجانب الآخر من الحي بسبب القناص الذي يهدد حياة كل من يعبر الشارع. تلد ندى في صندوق السيارة، ما يدفع زوجها للانتقام من القناص بطريقة غريبة. بعد العرض طرح الجمهور مجموعة من الأسئلة في جلسة نقاش، تحدث خلالها حجو عن دور المرأة في الحرب، مؤكداً أن التوجه في الدرجة الأولى كان لكتابة أفلام لتفعيل دور المرأة في الدراما.

وكذلك استضافت الليلة الأولى الفيلم الوثائقي «بمشي وبعد» للمخرجة سينتيا شقير، بحضور بطلة الفيلم سابين شقير. تقوم المخرجة برحلة مع شقيقتها سابين ورفاقها من المهرجين إلى جزيرة لسبوس اليونانية، في سبيل مقابلة اللاجئين هناك. ومع الوقت تتحول الرحلة إلى معاناة لمقابلة اللاجئين نتيجة الضغوط التي فرضت عليهم في الجزيرة.