جاءت جوائز الأوسكار في نسختها الـ91 بأغلبية ملونة سواء من حيث الفائزين بها أو القضايا التي تناولتها أعمالهم، وفي مقدمتها قضايا المهاجرين والتطرف اليميني الأميركي. وأعلنت جوائز الأوسكار فجر الإثنين في احتفال أقيم في مدينة لوس انجلوس. وعلى المسرح قدمت النجمة ليدي غاغا والممثل برادلي كوبر أغنيتهما من فيلمهما «ولادة نجمة».

واستطاع الممثل الأميركي المصري الأصل رامي مالك الفوز للمرة الأولى بأوسكار أفضل ممثل عن فيلم Bohemian Rhapsody متفوقاً على كل من برادلي كوبر وكريستيان بيل.

نال رامي مالك للمرة الأولى أوسكار أفضل ممثل عن فيلم Bohemian Rhapsody

وكان رامي فاز قد بجائزة أفضل ممثل في مسابقة الغولدن غلوب عن الفيلم نفسه. بالاضافة الى جائزة أفضل ممثل، حقق فيلم Bohemian Rhapsody ثلاث جوائز أخرى هي أفضل مكساج وأفضل مونتاج وأفضل «تراك» صوت. علماً أنّ الشريط يتناول سيرة فريدي ميركوري، نجم فرقة الروك البريطانية Queen .
كما فازت الممثلة البريطانية اوليفيا كولمان بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم The Favorite (المفضلة)، بينما حصل المخرج المكسكي ألفونسو كوارون على جائزة أفضل مخرج عن فيلم «روما» (إنتاج نتفلكس)، وفاز الممثل الأميركي ماهرشالا بجائزة أفضل ممثل مساعد في فيلم Green Book (كتاب أخضر) الذي فاز بجائزة أفضل فيلم.
وفاز فيلم «بلاك بانتر» الفهد الأسود بأوسكار لأفضل تصميم أزياء، بالاضافة إلى جائزة أفضل موسيقى تصويرية، في حين ذهبت جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير إلى فيلم «باو».
ونال الفيلم الأميركي «بلاكس مان» جائزة الأوسكار لأفضل كتابة لسيناريو مقتبس، كما فاز فيلم «النائب» بجائزة الأوسكار لأفضل مكياج وتصفيف شعر.