إلى كبيرِ أعدائي..وكبيرِ أعدائهم

اِحذرْ!
لا تتعَجّلْ في قتْلِه!
اِمنحْ عدوّكَ فرصةً للنجاة
وقلْ له: شكراً!
يوماً ما ستلتقيان.
ينظر كلٌّ منكما في عين الآخر، ويقول:
حسناً! إنهُ لا يزالُ حياً.
يوماً ما ستلاقيه.. وتفرح.
ولعلّكَ لن تستحي من الاعتراف:
أيّها العدوّ الصالح
نجاتُكَ كانت حياتي.
22/9/ 2012

براعة



على المسرحْ (على كلِّ مسرحْ)
لأنهم ما همْ عليه
ولأنهم لا يريدون لِما هم عليه
أنْ يصيرَ لعبةً شائعةْ،
أكثرُ ما يبرعُ القَتَلةُ في أدائه:
أدوارُ القدّيسينْ.
24/9/2012