يتعرّض فيلم تستعد لأداء بطولته باريس جاكسون (1998)، إبنة ملك البوب الراحل مايكل جاكسون، لحملة هجوم واسعة، تمثّلت أخيراً في عريضة جمعت حتى كتابة هذه السطور 266 ألف توقيع. في Habit (إخراج سيميون هاليغين)، يُتفرض أن تظهر الممثلة وعارضة الأزياء في شخصية المسيح، الأمر الذي وصفه المعترضون بـ «قمامة معادية للسامية».وبحسب التعريف المتداول عن الشريط، فهو يتناول قصة «فتاة ذكية تحب السهر، ولديها فيتشية تجاه المسيح، تتورّط في صفقة مخدرات عنيفة وتجد مخرجاً ممكناً عن طريق التنكر كراهبة. في سياق متصل، لفت موقع E! Online إلى أنّ «مرونة» جندرية ترخي بظلالها على الدور الذي تلعبه، إذ تضع الشخصية التي تؤديها قرطاً في أنفها مثلاً.

العريضة المستنكرة، تعتبر شركتي «وورنر بروز» و«لايونغيب» هدفين مباشرين (تتوليان الإنتاج)، وتزعم بأنّ جاكسون ستصوّر المسيح كـ «شخصية مثلية»، الأمر الذي لم يتم التطرّق إليه في أي من التصريحات والبيانات المرتبطة بالعمل.