وصل المخرج الأميركي جميس كاميرون إلى نيوزيلندا بعد استئناف عمليات إنتاج الأجزاء المرتقبة من فيلم «أفاتار». بعد شهرين من التوقف الذي فرضه تفشي فيروس كورونا المستجد، نشر المنتج جون لاندو على إنستغرام صورة تظهره وكاميرون فور وصولهما إلى مطار ويلينغتون الدولي وهما يرتديان الكمامة والقناع الواقي. وأوضح المنتج أنّهما سيخضعان للحجر المنزلي المراقب لمدة 14 يوماً قبل البدء بالتصوير مجدداً.

وكان لاندو قد أكد الأسبوع الماضي أنّ الجزء الثاني من «أفاتار» وغيره من الأجزاء من الأفلام السينمائية الأولى التي تسير على طريق استعادة مجال صناعة الأفلام عافيته بعد الأزمة الصحية، على أن يصل كل أعضاء فريق العمل إلى نيوزيلندا خلال الأسبوع الحالي.
ستصوّر الأجزاء الأربعة المرتقبة من «أفاتار» في الأشهر المقبلة، فيما أشار تقرير صحافي أخيراً إلى أنّ كلفتها ستصل إلى مليار دولار أميركي.