استحوذ فوز الممثل الأميركي من أصول مصرية، رامي مالك، بجائزة الأوسكار، الإثنين، على احتفاء مصري واسع على المستوى الرسمي، وعبر تصدر تريند منصات التواصل الاجتماعي.


واستطاع مالك الفوز للمرة الأولى بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن فيلم «بوهيميان رابسودي»، متفوقاً على كل من برادلي كوبر، وكريستيان بيل. وقالت السفارة المصرية لدى واشنطن، في صفحتها على فايسبوك إنّ «رامي مالك، جعل المصريين سعداء وفخورين الليلة كأول أميركي مصري يفوز بجائزة الأوسكار. مبروك رامي. المصريون فخورون بك». واحتفت تغريدات وتدوينات بشكل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي بخبر فوز مالك، حتى تصدر اسمه باللغتين الإنكليزية والعربية المرتبة الأولى والثانية في قائمة التغريدات الأكثر انتشاراً على تويتر.
وأعلنت جوائز الأوسكار فجر الإثنين، في حفل أقيم في مدينة لوس انجلوس الأميركية، وعلى المسرح قدمت النجمة العالمية ليدي غاغا، والممثل برادلي كوبر، أغنيتهما من فيلمهما «ولادة نجمة» التي تحمل عنوان Shallow. ويسرد فيلم Bohemian Rhapsody الذي فاز بالأوسكار قصة فريدي ميركوري الذي يجسده مالك نجم فرقة Queen الشهيرة، إذ تحدى فريدي الصور النمطية لتصبح الفرقة واحدة من أكثر الفرق المحبوبة عالمياً.