قلة تعرف أن عائلة عبير نعمة كبيرة تتألف من تسعة أشقاء وشقيقات. ليست هذه المعلومة الوحيدة، بل إن عائلة نعمة مجتمعة تملك أصواتاً جميلة لا تقل أهمية عن صوت عبير. فالأخيرة دخلت الغناء عبر «سوبر ستار» وكانت لها تجارب ناجحة في الغناء آخرها أغنية «وينك». مواهب آل نعمة إجتمعت أخيراً في برنامج «بيت الكل» الذي يقدمه عادل كرم (كل جمعة 21:45) على قناة mtv لتفرغ كل طاقاتها الفنية ضمن لوحة يملك القول عنها بأنها من أجمل حلقات البرنامج الفني والترفيهي. فقد إستقبل المقدّم ثمانية أشقاء لعبير، بينما التاسع إعتذر عن عدم الحضور، فوجد المشاهد نفسه أمام عائلة تصلح لتكون فرقة بحدّ ذاتها.


فرقة ذات أصوات بمعدن خام. وقفت العائلة متضامنة تحت لواء الفنّ، وتنافست لغناء «حلوة ويا نيالها» (لزكي ناصيف)، وراح كل واحد يغني مقطعه الموكل اليه بطريقته الخاصة. إنسجام فني واضح برز بين العائلة، والاهم هو أن الأصوات بدت كأنها تعود لفنانين مدرّبين يملكون خبرة واسعة. وحده جورج نعمة الأقرب إلى الفن بالطبع بعد عبير، لأنه دخل عالم التلحين. أما الأشقاء السبعة الآخرون، فهم يشاركون في بعض الأعمال الفنية البسيطة ولكن بإمكانهم بالطبع الوصول الى القمة بسهولة، على أن تغنّي عبير قريباً من ألحان شقيقها إيلي.