لا يزال بطل العالم السابق، الفنلندي كيمي رايكونن، سائق لوتوس رينو، مؤمناً بحظوظه في الفوز بلقب بطل العالم في سباقات سيارات الفورمولا 1. ويحتل رايكونن في الوقت الحالي المركز الثالث في ترتيب بطولة العالم، بفارق 48 نقطة عن بطل العالم في الموسمين الأخيرين، الألماني سيباستيان فيتيل، سائق «ريد بُل رينو»، فيما يأتي الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري ثانياً.

وقال رايكونن: «لا جدوى من وضع الأهداف فقط، علينا العمل بجد لكسب النقاط»، وأضاف: «في مسار البطولة، يعتبر الفارق مع فيتيل كبيراً، لكن يجب علينا الدفع بقوة في كل الأحوال، وكذلك العمل بجد وبقاء الروح المعنوية على أعلى مستوى. وشخصياً، تبدو دوافعي عالية جداً كما كانت دوماً».
من جهة أخرى، تبيّن أن فريق «ريد بُل رينو» كان الأكثر إنفاقاً في الموسم الماضي بين جميع فرق الفورمولا 1 بـ 245 مليون يورو، وذلك من أجل الحفاظ على لقب بطل العالم، بحسب ما ذكرت صحيفة «أوتو موتور أوند سبورت».
وأظهرت الأرقام أنّ ريد بُل أنفق في 2011 ما مجموعه 207 ملايين يورو لمساعدة فيتيل على حصد لقبه الثاني المتتالي في منافسات الفئة الأولى، أي أكثر بـ 42 مليون يورو من ميزانيته في عام 2010.
ولم تنشر أرقام فريقي ماكلارين مرسيدس وفيراري، لكن الترجيحات تشير إلى أنها أقل من رقم ريد بُل، وهي تتراوح بين 180 و190 مليون يورو.
ومن بين الفرق التي ذكرت أرقامها، فقد أنفق فريق لوتوس 155 مليون يورو أمام فريق «مرسيدس جي بي» الذي وصلت ميزانيته الى 145 مليون يورو، وفريق وليامس الذي أنفق 111 مليون يورو.
ورغم بعض التصريحات السلبية التي طالت فريق ريد بُل والتي ذهبت إلى أنه لا يحترم اتفاقية تقييد الموارد بين فرق الفورمولا 1، إلا أن مدير ماكلارين، مارتن ويتمارش، رفض اتهام الفريق النمسوي، قائلاً: «إذا كان الفريق (ريد بُل) أمامنا، فهذا لأنه قام بعمل أفضل».