يستكمل النجم الدولي اللبناني حسن معتوق مسيرته الاحترافية، إذ وقّع عقداً جديداً انتقل بموجبه الى الإمارات الإماراتي بعد موسم ناجح قضاه مع عجمان. اللاعب الذي لا يزال يرتبط مع ناديه الأصلي العهد كان قد انتظر انتهاء مشاركته مع المنتخب في المباريات الثلاث الاولى في الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم عن القارة الآسيوية، لينهي مفاوضاته مع الإمارات، علماً بأن نادي عجمان كان قد عرض نصف مليون دولار مقابل تجديد اللاعب عقده مع الفريق.


وبرز معتوق في الموسم المنصرم مع عجمان بعدما قدم اليه بعقد إعارة، وأسهم معتوق في مسيرة الفريق الناجحة مسجّلاً له 8 أهداف في 17 مباراة، هذه التألق فتح الأعين على معتوق الذي كان مطلوباً من أكثر من فريق. وبلغت قيمة الصفقة 800 ألف دولار ستكون مناصفة بين اللاعب وناديه العهد. وسيبدأ «ميسي لبنان» مشواره مع فريقه الجديد في الدورة الرباعية خلال أيلول المقبل مع أندية الشارقة والشعب والظفرة، ويتأهل منها ناديان لدوري المحترفين للوصول بعدد أنديته المشاركة إلى 14 فريقاً. وأشار معتوق الى أن الامور لم تنته رسمياً، فما زال هناك الإجراءات الروتينية بين النادي الاماراتي والاتحاد اللبناني، ومن ثم سيتوجه في اليومين المقبلين الى الامارات للالتحاق بناديه الجديد. ورأى معتوق أن الانتقال جاء بمثابة متابعة للمسيرة الاحترافية، وأنه فضّل هذا العرض عن غيره لأنه كان الأفضل.
ويعتبر معتوق (24 عاماً) من أبرز المواهب اللبنانية في السنوات الاخيرة، ورأى أن الأمور تسير على ما يرام في الدوري الاماراتي، وعن ناديه الجديد كشف معتوق أن معلوماته قليلة عنه وعن لاعبيه.
وعن تقييمه للتجربة مع عجمان اعتبرها معتوق مفيدة وممتازة، وكسب خبرة من خلالها، خصوصاً ان الدوري الاماراتي للمحترفين بات يستقطب ألمع النجوم وأهم المدربين، وعلى رأسهم الأسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا، كما أن هناك اهتماماً كبيراً باللاعبين اللبنانيين، خصوصاً أن قائد المنتخب الوطني يوسف محمد مع الاهلي وعباس عطوي مع دبي. وأمل معتوق أن يحترف أكبر عدد ممكن من اللاعبين اللبنانيين، لأن هذا الأمر يزيدهم خبرة ويخدم طموح المنتخب الوطني مستقبلاً.