بين استعدادات العهد، بطل لبنان، في الكويت لمواجهة مضيفه نادي الكويت وتحضيرات الصفاء لاستضافة الزوراء العراقي في بيروت في الجولة الرابعة من الدور الأول لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تواصل أمس تألق المهاجم المستبعد عن المنتخب الوطني محمد غدار مع فريقه كيلانتان الماليزي بعدما قاده للفوز على مضيفه أريما الإندونيسي 3-1 ضمن المجموعة الثامنة. وسجل غدار ثنائية أمس، جاءت بعد ثلاثيته في الجولة السابقة ضد الفريق عينه.


ورفع غدار رصيده إلى 6 أهداف، متصدراً ترتيب الهدافين، ورافعاً رصيده الإجمالي في المسابقة منذ انطلاقتها إلى 23 هدفاً. وتألق اللاعب اللبناني يدعو إلى استغراب إبعاده عن المنتخب الوطني، رغم أن المدير الفني للأخير ثيو بوكير، بأمس الحاجة إلى مهاجم صريح بعد إصابة محمود العلي.
وبالعودة إلى مباريات الفرق اللبنانية، يتطلع العهد للثأر من مضيفه الكويت بعدما سحقه الأسبوع الماضي برباعية نظيفة في بيروت، وتقام المباراة على ملعب الفريق الكويتي (الساعة 18:45 بتوقيت بيروت) ضمن المجموعة الثالثة.
وكان العهد قد وقع ضحية الإصابات في صفوف لاعبيه وتعب البعض الآخر لكثافة المباريات، ومن المنتظر أن يلعب المدرب المغربي محمد الساهل بطريقة حذرة بالاعتماد على الدفاع المغلق والارتداد السريع هجومياً عبر علي بزي وحسن شعيتو اللذين لم يهتديا إلى طريق المرمى كما يجب، وخصوصاً أن الفريق الكويتي يعاني من بعض الثُّغَر في خط دفاعه، ولكن قد تكون هذه التكهنات مجرد مناورة من الفريق الكويتي الذي أشاع عن إصابة كل من فهد العنيزي وجراح العتيقي وفهد عوض والبرازيلي جونيور. وفي المجموعة عينها ستكون الفرصة سانحة أمام الاتفاق السعودي للتأهل إلى الدور الثاني عندما يستضيف في بي المالديفي.
والهدف عينه سيكون أمام أعين الصفاء الذي يسعى إلى الثأر من ضيفه الزوراء عندما يلتقيان على ملعب المدينة الرياضية (الساعة 17:00) في المجموعة الخامسة. وكان الصفاء قد خسر أمام الزوراء الثلاثاء الماضي 0-1 في دهوك. ولا شك في أن اللقاء سيكون الفرصة الأخيرة للفريق اللبناني إذا ما أراد الاستمرار في المسابقة، بيد أن الفريق اللبناني يعي جيداً صعوبة مهمته أمام فريق يتمتع بأسلوب شامل مع لياقة بدنية عالية. وكان المدير الفني للصفاء العراقي أكرم سلمان قد أكد أن الفريق يصبّ تركيزه على بطولتي الدوري والكأس المحليتين، لكنه يسعى إلى تقديم مباريات تليق باسم الصفاء، وأنه سيسعى إلى إراحة اللاعبين قبل اللقاء المرتقب للفريق ضد الأنصار الثلاثاء المقبل، مضيفاً: «سنحاول الفوز بجميع المباريات الباقية، لكن بعيداً عن الضغوط على اللاعبين». ويلتقي الشرطة السوري مع التلال اليمني في المجموعة عينها.




الساهل: عملنا على سـد الـثُّغَر

رأى المدير الفني للعهد، المغربي محمد الساهل، أنه لا بديل أمام الفريق سوى التعويض واللعب للفوز دون سواه؛ لأن المراحل المقبلة ستكون أصعب. مضيفاً: «ليس لدينا ما نخسره، حيث إن الفريق سيلعب بطريقة متوازنة بين خطي الدفاع والهجوم، وقد عملنا في التدريبات الأخيرة على معالجات الثُّغَر، وخصوصاً في الناحية الدفاعية».