وسط أجواء غير عادية تسبب بها الحادث الذي تعرض له الفرنسي جول بيانكي، سائق فريق «ماروسيا»، في جائزة اليابان الكبرى، ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، أكد فريق «مرسيدس جي بي» مجدداً هيمنته المطلقة على هذا الموسم من خلال تصدره جولتي التجارب الحرة لجائزة روسيا الكبرى، المرحلة السادسة عشرة من البطولة.


وكان الألماني نيكو روزبرغ الأسرع في الجولة الأولى، بفارق ضئيل جداً عن زميله البريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام بلغ 0,065 ثانية، فيما جاء البريطاني الآخر جنسون باتون مع محرك مرسيدس أيضاً (ماكلارين - مرسيدس) في المركز الثالث أمام الإسباني فرناندو ألونسو وزميله الدنماركي كيفن ماغنوسون (فيراري).
في المقابل، اكتفى بطل العالم في الأعوام الأربعة الأخيرة الألماني سيباستيان فيتيل وزميله في «ريد بُل - رينو» الأوسترالي دانيال ريكياردو بالمركزين الرابع عشر والثاني عشر وبفارق 2,195 ث و1,510 ث على التوالي عن روزبرغ الذي أصبح يتخلف بفارق 10 نقاط عن زميله هاميلتون بعدما حل ثانياً خلف الأخير في سباق اليابان.
وقرر ماروسيا أمس واحتراماً لبيانكي الذي يرقد في مستشفى يوكايتشي بالقرب من سوزوكا، وهو يصارع الموت بسبب ارتجاج دماغي حاد، أن لا يختار بديلاً لسائقه الفرنسي في السباق الروسي الوافد هذا الموسم الى بطولة العالم، وسيكتفي الفريق بمشاركة الإنكليزي ماكس شيلتون الذي حل في المركز الحادي والعشرين الأخير في جولة التجارب الحرة الأولى، ثم في المركز العشرين قبل الأخير في الجولة الثانية التي تصدرها هاميلتون بفارق 0,864 ثانية عن ماغنوسون و0,874 ث عن ألونسو، فيما جاء روزبرغ هذه المرة رابعاً أمام الفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس - مرسيدس) وباتون.
أما بالنسبة إلى فيتيل وزميله ريكياردو، فجاء الأول في المركز التاسع بفارق 1,766 ثانية عن هاميلتون، والثاني في المركز الثاني عشر بفارق 2,431 ث عن الصدارة.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 14,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً في التوقيت عينه.