«لا أسس قانونية للطلب». بهذه العبارة ردّ الاتحاد الدولي لكرة القدم على الالتماس الذي تقدّم به نظيره البرازيلي بشأن ايقاف مدافع «السيليساو» تياغو سيلفا لنيله انذاره الثاني في البطولة خلال المباراة امام كولومبيا، ضمن الدور ربع النهائي للمونديال.


وبهذا القرار تأكد غياب قائد المنتخب البرازيلي عن المباراة المرتقبة امام المانيا الليلة، في دور الاربعة. كذلك، رفضت اللجنة التأديبية في «الفيفا» اتخاذ عقوبة بحق المدافع الكولومبي خوان زونيغا المتسبب بكسر في ظهر المهاجم نيمار. وجاء في بيان اللجنة انها: «تأسف بشدة للحادث والعواقب الوخيمة على صحة نيمار». واضاف انه لا يمكن اتخاذ اي اجراء لان الحادثة وقعت «تحت اعين حكام المباراة».
من جهةٍ اخرى، بات من المؤكد غياب نجم المنتخب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا عن مباراة منتخبه أمام هولندا في نصف النهائي الآخر غداً، بحسب ما أعلن طبيب المنتخب دانيال مارتينيز.
وعانى دي ماريا تقلصات عضلية خلال فوز بلاده على بلجيكا 1-0 يوم الجمعة الماضي في ربع النهائي، وقد قال مارتينيز: «لقد لاحظنا أن دي ماريا مصاب بتمزق في عضلة فخذه اليمنى». وأكد الطبيب أن دي ماريا لن يتمكن من المشاركة في المباراة المقبلة، إلا أنه لم يستبعد مشاركته في المباراة التالية اذا تمكن منتخب بلاده من بلوغ المباراة النهائية.
وعاود لاعبو منتخب الارجنتين التدريب في مقر إقامتهم استعداداً لللقاء، وقد شارك سيرجيو أغويرو على نحو طبيعي في المران وبدا أنه تعافى تماماً من الإصابة. وعلى ضوء هذا الامر، يتوقع أن يكون على الأقل ضمن قائمة البدلاء.