رواتب أساتذة «الثانوي»


تعقيباً على ما أثارته «الأخبار» في عددها أمس بشأن تأخّر رواتب بعض الأساتذة المتمرّنين في كلية التربية، وصلنا من المكتب الإعلامي في وزارة التربية البيان الآتي:
«أرسل وزير التربية والتعليم العالي الدكتور حسن منيمنة كتاباً إلى مجلس الوزراء يطلب فيه دفع رواتب أساتذة التعليم الثانوي عن ثلاثة أشهر على سبيل التسوية. وفور اتخاذ القرار في المجلس، ستدفع دائرة المحاسبة في الوزارة الرواتب، ولا سيما أن التحضيرات الإدارية واللوائح المالية الممكننة منجزة ويمكن الدفع في نهاية هذا الشهر.
وستدفع الوزارة رواتب الأساتذة الثانويين المعيّنين بالمرسوم 700 آخر هذا الشهر.
أما في ما يتعلق بالأساتذة المتمرّنين في كلية التربية، فقد استوضحنا عميد الكلية الدكتور مازن الخطيب، فأكد أن مكننة الملفات والحسابات المصرفية تمّت، وأن رواتب أساتذة التعليم الثانوي المتمرّنين، وعددهم 406، عن شهري كانون الثاني وشباط أصبحت جاهزة، وحُوّلت إلى الدائرة المالية في رئاسة الجامعة اللبنانية، وأن الأمر بالصرف صدر بتاريخ 16/3/2010(أمس)، ويمكن جميع الأساتذة مراجعة حساباتهم في البنوك ابتداءً من بعد غد (غداً) الخميس، على أن تُصرف الرواتب اللاحقة دورياً ومن دون أي تأخير».

■ ■ ■


«حراس الأرز» ليس إسرائيلياً

نشرت جريدتكم الغراء في عددها يوم السبت 13/3/2010، مقالاً تحت عنوان «اللوبي الإسرائيلي في لبنان» للأستاذ أسعد أبو خليل، تناول فيه حزب حراس الأرز ـــــ حركة القومية اللبنانية، بمغالطات لا يمكن السكوت عنها. وبناءً عليه نوضح:
إن حزب حراس الأرز هو حزب مرخّص له بموجب العلم والخبر الرقم 91/1976، ولا يزال ترخيصه موجوداً وقانونياً وساري المفعول، وبالتالي فهو ليس حزباً ممنوعاً. وحزب حراس الأرز كمؤسسة تضم جماعة من المنتسبين، لا يقيم أي علاقة مع دولة إسرائيل ولا مع أي مجموعة أو مؤسسة أو فرد من هذه الدولة التي احتلت أرضنا ولا تزال تحتل جزءاً منها بعدما نجحت المقاومة في إخراجها عام 2000.
وحزب حراس الأرز، ليس ذمة مالية لأحد كي يكون ميراثاً لأحد.
ليس حزب حراس الأرز حزباً إسرائيلياً كما ورد في المقال، بل هو لبناني تأسس عام 1975 على أسس الإيمان بالقومية اللبنانية والعلمنة الشاملة.
إن تسمية «ثورة الأرز» لا علاقة لها باسم حزب حراس الأرز، ولا هي مقتبسة منه ولا هو مصدر وحيها، وإن كانت في بعض ما تطرحه استلهمت بياناته وأقواله ومواقفه.
المحامي ناجي جورج عوده