في 29 آذار (مارس) من العام الماضي، أسدل مارسيل غانم الستار عن برنامجه الشهير «كلام الناس». ودّع الجمهور، واتجه بعدها الى mtv، لينطلق ببرنامجه «صار الوقت». يوم الثلاثاء القادم أي في 26 الشهر الحالي، تدشن lbci برنامج «رؤية لبنان 2030»، لألبير كوستانيان. تاريخان يتقاطعان مع فرق أيام قليلة، ولا يعرف إن حصل ذلك عمداً أم بالمصادفة، بين آخر حلقة من «كلام الناس»، وأول حلقة من البرنامج الوليد. في آب (أغسطس) الماضي، كشف عن اسم ألبير كوستانيان، الآتي من التجربة الحزبية «الكتائبية»، الى أحضان الشاشة اللبنانية. لكن يبدو أن الطبخة قد نضجت اليوم، وأخرجت «المؤسسة اللبنانية للإرسال»، ورقتها التي بات نجاحها أو فشلها مرتبطاً بالطريقة والمعالجة التي ستقدمها في البرنامج، الى جانب طبعاً، أداء كوستنيان، الذي لا شك يحمل على أكتافه حملاً ثقيلاً. يوم الثلاثاء المقبل إذاً، سنكون على موعد مع تدشين الحلقة الأولى من «رؤية لبنان 2030». اذ كشف عن إعلانه الترويجي الذي يظهر الخبير الإقتصادي في «بيت بيروت» (السوديكو)، الى جانب ضيوف موزعين على ميادين سياسية، ثقافية، وإقتصادية مختلفة: النائب السابق فارس سعيد، رئيس «المجلس الإقتصادي الإجتماعي» شارل عربيد، الوزير السابق شربل نحاس، والرئيس التنفيذي لمجموعات «شاتشي»، و«كوانتوم»، إيلي خوري الى جانب المسرحية المخضرمة نضال الأشقر والزميل ابراهيم الأمين. خلطة وجوه، ستحضر الى «بيت بيروت» في محاولة للخروج من كلاسيكيات الحوار التلفزيوني. لكن اللافت في هذه القصة، صفحة البرنامج على تويتر التي لم تنشئ حديثاً، بل تم استبدال صفحة «كلام الناس» (تضم أكثر من 300 ألف متابع)، بالبرنامج الجديد. هكذا، فوجئ المتابعون باستحصال صفحة برنامج ناشىء على هذا الرقم المرتفع. والمعلوم أن ارقام المتابعة ترتفع مع مرور الوقت، وليست وليدة أيام قليلة. والمفارفة أنّ تويتر يترك على جهته اليسرى (للمتابعين باللغة الأجنبية) خانة يخبر فيها عن تاريخ الإنشاء، وإذ بنا أمام «رؤية لبنان 2030»، مولود قبل 10 سنوات أي في العام 2009! طبعاً، هذا الأمر غير أمين بالدرجة الأولى لجمهور تابع بإرادته هذه الصفحة وتفاعل معها، ولا يعلم بالتأكيد ما إذا كان سيفعل الأمر عينه مع البرنامج الجديد.





* الحلقة الأولى من «رؤية لبنان 2030»: الثلاثاء المقبل ــ 21:30 على lbci.