مع إقتراب عرض أولى حلقات ثلاثية «حكاية طويلة» (إعداد وتقديم فراس حاطوم)، بعد غدٍ الخميس على شاشة «الجديد»، تتصاعد الأصوات المعارضة على شبكات التواصل الإجتماعي، داعيةً الى وقف عرض هذه الحلقات. تحت هاشتاغ: «#فضل_عالسجن_مش_عالشاشة»، تداعى المعترضون على تويتر، وعبّروا عن إستيائهم، إزاء تخصيص هذه المساحة، لـ «فار من العدالة». شاكر المحكوم غيابياً بـ 15 عاماً، اعتبر هؤلاء إستضافته «قتلاً لشهداء الجيش اللبناني مرتين». أسقط المغردون أي صفة تتعلق بـ «الحرية الإعلامية، والديموقراطية»، في عرض السلسلة الثلاثية، بل اعتبروها «تلميعاً لصورته»، هو الذي حرّض على الجيش اللبناني. ضمن هذه المساحة، أعاد المغردون نشر صور شاكر، مع أحمد الأسير، مقبّلاً مرة جبينه، ومرة حاملاً السلاح ومحرضاً على الجيش اللبناني.

إذاً، ينتظر في الساعات القليلة القادمة، تصاعد هذه الحركة الإعتراضية إفتراضياً أقله، فيما ينتظر البقية كيفية مقاربة حاطوم لهذا الملف، ولشخصية إشكالية أعيدت الى الضوء كفضل شاكر.