يستعد الروائي الأميركي ستيفن كينغ لإطلاق كتاب جديد العام المقبل، يتمحور حول قصة جريمة تنطوي على صبي لديه قدرة خارقة.

هذا ما أعلنه المؤلف البالغ 72 عاماً، أمس الإثنين، فيما شارك متابعيه على تويتر صورة لغلاف الكتاب المرتقب.
ومن المنتظر أن يصدر العمل في آذار (مارس) 2021، عن دار Hard Case Crime التي سبق أن نشرت روايتين لكينغ، هماً: Joyland في 2013 وThe Colorado Kid في 2005.
الكتاب الذي يحمل غلافه عبارة «وحدهم القتلى ليس لديهم أسرار»، يستكشف الموضوعات التي تبدو مألوفة لمحبي أعمال كينغ، مثل بلوغ سن الرشد، والوقوف في وجه قوى الشر، وفقدان البراءة.

بطل الرواية، جايمي كونكلين، هو صبي لديه «قدرات غير عادية»، تمكنه من «رؤية ما لا يمكن لأي شخص آخر رؤيته وتعلّم ما لا يمكن لأي شخص آخر تعلّمه». يتم تجنيد جايمي من قبل محقق في شرطة نيويورك للمساعدة في ملاحقة قاتل ميت يهدد بالهجوم من وراء القبر ــ ولكن لا يمكنه استخدام قوته الخاصة إلا «بتكلفة باهظة».
إنّها «قصة جميلة عن النمو ومواجهة شياطينك ــ سواءً كانت مجازية أو حقيقية»، قال محرر الرواية تشارلز أرداي. وأضاف: «إنه أمر مرعب، رقيق، مفجع وصادق... ونحن متحمسون جداًً لتقديمه للقراء».