ضمن مشروع «عملي» الممول من السفارة الكندية وبإدارة منظمة «مرسي كور»، أقيمت جلسة حوار تحت عنوان «التمكين الاقتصادي للمرأة» نظمتها وكالة التنمية الاقتصادية المحلية في الشمال بالتعاون مع شركائها في الشبكة المحلية التي تضم غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال، والجامعة اللبنانية (معهد العلوم الاجتماعية) و«جمعية الميدان». هكذا، استضاف معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية، (الفرع الثالث) الندوة التي تضمنت عدداً من المواضيع المتعلقة بالتمييز الجندري والتحديات التي تعترض النساء والشباب لدخول سوق العمل.

أدار الجلسة شوقي عطيّة من معهد العلوم الاجتماعية، كما داخل عدد من الاختصاصيين بينهم مها كيال (رئيسة مركز الأبحاث في المعهد)، ورودريك البلعة (رئيس قسم الهندسة الزراعية في كلية عصام فارس للتكنولوجيا في جامعة البلمند)، والناشطة في مجال السياسات الاجتماعية والعمل المطلبي رولا مراد.
استهلت الجلسة بشهادة حياة لكل من حنين الحسن ومها شاكر، وبعدها تحدث المحاضرون كل في ميدانه عن تجاربهم الخاصة، وشكلّ اللقاء فرصة مهمّة لطالبات وطلاب المعهد للاستفسار عن التجارب المتناولة، وللتعرّف على النصائح في مجالي تمكين الشباب والمرأة.