توفيت الممثلة البلغارية ستويانكا موتافوفا، الملقبة لـ «ملكة الكوميديا»، عن 97 عاماً. بدأت الراحلة التمثيل في عام 1945 عندما لعبت دور خادمة في مسرحية «حيل سكابين» لموليير. وذاع صيتها في بلغاريا بعدما شاركت في أعمال كوميدية عدّة، وبرامج ترفيهية تلفزيونية، كما قامت بجولة في مسارح أميركا الشمالية وأوروبا وهي في سن الرابعة والتسعين.

ظلّت موتافوفا تمارس مهنة التمثيل حتى قبل شهور قليلة من وفاتها، وحصلت على العديد من الجوائز على مدار مشوارها الفني الطويل.
وكالة «رويترز» نقلت عن رئيس الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف، قوله اليوم الجمعة إنّه «رحلت إنسانة طيبة للغاية، كانت دائماً أحد رموز المسرح البلغاري».
ويُعتقد أنّ موتافوفا كانت أكبر الممثلات سناً بعد وفاة الممثل الروسي فلاديمير زلدين في 2016 عن 101 عام.
وسبق أن صرّحت لـ «رويترز» في مقابلة أجريت معها قبل عامين بأنّها لم تندم أبداً على قرار امتهان التمثيل، مشددةً على أنّه «لو عدت لسن العشرين مجدداً لاخترت أن أكون ممثلة أيضاً».