أعلنت «وكالة الأنباء السويدية» (تي.تي)، أوّل من أمس السبت أنّ أستاذة الأدب في «جامعة استوكهولم» والرئيسة السابقة للجنة التي تمنح جائزة «نوبل» للآداب، سارة دانيوس، توفيت بعد صراع مع السرطان عن عمر 57 عاماً.

تولّت دانيوس هذا المنصب بين عامي 2015 و2018 وكانت أول امرأة تشغله، قبل أن تستقيل العام الماضي في أعقاب الفضيحة الجنسية التي ضربت «الأكاديمية السويدية» لتنضم بذلك إلى سلسلة من الأسماء التي تخّلت عن وظائفها في هذا الصرح العريق على خلفية اتهامات التحرّش والاغتصاب التي طالت مفكرّاً من أصول فرنسية متزوّجاً من الشاعرة والكاتبة المسرحية كاتارينا فروستنسن، العضوة في الأكاديمية آنذاك.
وأدت مساجلات علنية حول المزاعم وكذلك الطريقة التي أديرت بها الأزمة إلى تهديد مؤسسة نوبل التي تدير الجوائز بقطع صلاتها بـ «الأكاديمية السويدية» كما تم تأجيل منح جائزة عام 2018.
وكانت الأكاديمية قد منحت الأسبوع الماضي جائزتين، إحداهما المؤجّلة والتي فازت بها الروائية البولندية أولغا توكارتشوك، والثانية عن عام 2019 كانت من نصيب النمساوي النمساوي بيتر هاندكه.