عباس: نعود إلى المفاوضات بعد الأمم المتحدة


أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن ذهاب الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة ليس بديلاً من المفاوضات. وأكد عباس، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البلغاري روسين بليفلينيف في رام الله، حاجة الفلسطينيين إليها «لنحل قضايا الوضع النهائي، لذلك نحن مستعدون للعودة الى المفاوضات مباشرة بعد عودتنا من الأمم المتحدة». من جهته، أعرب الرئيس البلغاري عن قلقه من الركود في المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وأمل استئنافها قريباً. من جهة أخرى، قال عباس، في رسالة وجهها إلى الشعب الفلسطيني على صفحته على موقع «فيسبوك»، إن القيادة الفلسطينية تعرضت لضغوط مالية وسياسية لثنيها عن التوجه إلى الأمم المتحدة. وأضاف «إن قيام دولة فلسطين الحرة المستقلة هو قبل كل شيء، وبعد كل شيء، حق مقدس لشعبنا، واستحقاق واجب الأداء منذ عقود طويلة، وليس منّة أو منحة من أحد. ولهذا لن نخضع ولن تؤثر فينا الضغوط والمؤامرات المختلفة من أي كان».
(أ ف ب)

إسرائيل ترحّل نشطاء السفينة «إيستيل»

رحلت السلطات الإسرائيلية أمس 15 ناشطاً دولياً حاولوا الوصول إلى غزة على متن السفينة «ايستيل» لكسر الحصار المفروض على القطاع. وصرحت المتحدثة باسم دائرة الهجرة الإسرائيلية، سابين حداد، أنه «لم يبق سوى نروجيين اثنين قيد الاحتجاز بانتظار ترحيلهما».
(أ ف ب)

قمّة مصريّة قطرية لبحث تطورات المنطقة

التقى الرئيس المصري، محمد مرسي، أمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمس، بعيد زيارة الأمير القطري لقطاع غزة. وأجرى مرسي محادثات مع الشيخ حمد في القصر الرئاسي تناولت التطورات الجارية في المنطقة، وبخاصة على الساحتين السورية والفلسطينية. كما ناقش مرسي والشيخ حمد سبل تعزيز العلاقات الثنائية وزيادة حجم التعاون الاقتصادي والاستثمارات بين البلدين. وأجرى مرسي محادثات أيضاً مع وفد مما يعرف باسم لجنة الحكماء التي تضم زعماء سابقين في العالم.
(رويترز، يو بي آي)


الإكوادور قلقة على وضع أسانج الصحي

أعربت الإكوادور عن «قلقها الشديد» إزاء الوضع الصحي لمؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، اللاجئ في السفارة الإكوادورية في لندن، وطلبت نقله بحماية أمنية مشددة إلى المستشفى. وكشف نائب وزير الخارجية الإكوادوري، ماركو البوجا، من موسكو، لإذاعة «صوت روسيا» أن أسانج أصيب بالهزال الشديد، مضيفاً إنه «إذا ما مرض فثمة خياران، إما معالجة أسانج في السفارة، أو نقله إلى المستشفى. إنه وضع بالغ الخطورة، ويمكن أن يؤثر على حقوق أسانج». وأوضح البوجا أن «الحكومة البريطانية لم توافق على طلب بلاده ضمانات خطية حتى لا يعتقل أسانج حتى الآن، لكنها تدرسه»، وهو ما نفاه المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، الذي أوضح أن الخارجية البريطانية لم تتبلغ أن أسانج مريض.
(أ ف ب)

أردوغان يدعو الشعب التركي إلى الوحدة

دعا رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الشعب التركي، إلى الرد على مدبري ما وصفه بالمخططات السوداوية التي تستهدف البلاد، بالتشديد على اللحمة الوطنية والتعاون والتضامن بين أفراده. وأكد أردوغان في رسالة تهنئة إلى الشعب التركي، لمناسبة عيد الأضحى، أن «على الأتراك إظهار روح الأخوّة في ما بينهم، في فترة العيد، الأمر الذي إن استمر على مدار العام، فلن تتمكن أية قوة، أو كارثة، من أن تصيب وحدة الشعب التركي».
(يو بي آي)

مسقط: محاكمة متهمين بالإساءة إلى السلطان

مثل 11 متهماً، من بينهم كتاب ومدوّنون، أمس، أمام محكمة الاستئناف العمانية بتهمة «إعابة الذات السلطانية ومخالفة قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات» في أولى جلسات الاستئناف بعدما حكمت محكمة ابتدائية في تموز الماضي عليهم بالسجن لمدة عام، وأفرج عنهم بكفالة.
وقال أحد محامي الدفاع، سامي السعدي، إن «محامي المتهمين قدموا لقاضي الجلسة مرافعات شفهية وأخرى مكتوبة حول دفوع أسباب الاستئناف»، فيما حدد القاضي يوم 21 تشرين الثاني المقبل للاستماع إلى رد الادعاء العام حول تلك المرافعات.
(أ ف ب)