◄ بعد يوم واحد على إصدار مطبوعته الجديدة Sun on Sunday، وجّهت إحدى المحققات البريطانيات اتهاماً لروبرت مردوخ بدفع مبالغ مالية ضخمة لـ«شبكة من المسؤولين الفاسدين في الشرطة البريطانية والحكومة». وقالت المحققة سو أكرز إن مردوخ دفع مئات آلاف الدولارات إلى هؤلاء المسوؤلين لقاء أخبار ومعلومات نشرت في مطبوعتَيه «صن»، و«نيوز أوف ذو وورلد» التي أقفلت بعد فضيحة التنصّت الشهيرة.


◄ لم تنته بعد قضية قناة «فرانس 2» والصحافي شارل أندرلان من جهة، ومدير «ميديا رايتينغ» فيليب كارسنتي من جهة أخرى، إذ أصدرت المحكمة العليا الفرنسية قراراً بإعادة النظر في الشريط الذي يصوّر استشهاد الطفل محمد الدرة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في عام 2000، وهو الشريط الذي صوّره مصوّر «فرانس 2» طلال أبو رحمة، وعرضته كل قنوات العالم. وكان شارل أندرلان مراسل المحطة في القدس المحتلة قد أكّد مراراً أنّ الشريط صحيح، والجهة التي أطلقت النار هي القوات اللإسرائيلية، فيما يصرّ فيليب كارسنتي على أن الشريط ... مركّب.

◄ أصدرت رانيا يوسف بياناً صحافياً ردت فيه على مارلين فانوس منتجة فيلم «ريكلام». وجاء في البيان أن النجمة المصرية لن تقاضي الشركة المنتجة للفيلم بعد مخالفة التعاقد الذي نص على وضع اسمها إلى جوار غادة عبد الرازق على تيترات وأفيشات الشريط. واكتفت يوسف بالقول إنها لا تهتمّ بهذه «الأمور التافهة»، ولن تعمل مجدداً مع المخرج علي رجب، تحت أي ظرف.