في الوقت الذي تواصل فيه غاليري «مصر» في القاهرة استضافة معرضه «ذاكرة لا تمحى» لغاية 20 شباط (فبراير) الحالي، يفتتح الفنان العراقي سيروان باران (1968)، يوم الجمعة المقبل، معرضاً منفرداً بعنوان «جمال شديد القساوة» (A Harsh Beauty) في «غاليري صالح بركات» في بيروت، يستمر لغاية 22 نيسان (أبريل) 2020. في 2019، مثّل باران العراق في بينالي البندقية بمعرض «أرض الآباء» (مؤسسة رؤيا) الذي شعر زائروه بأنّهم في ساحة حرب. فالفنان الذي يُعتبر من أبرز التشكيليين العراقيين المنتمين إلى «الجيل الجديد»، طبعت مسيرته الفنية الحروب المستمرّة في بلاده منذ عقود. لكن في أعماله الجديدة، يذهب الجندي السابق أبعد من الهواجس الرسمية السياسية لـ «أرض الآباء»، ليقدّم وجهة نظر مختلفة عن الأعمال الفنية التي اضطر لإنتاجها كفنان في صفوف الجيش العراقي. بعد توجيهه في السياق لتجسيد الأمّة على أنّها جميلة ومنتصرة آنذاك، يسعى اليوم لإظهار الدمار وحالة الهزيمة، النفسية والسياسية على حد سواء، الغائبة عن البروباغندا التي تفرضها السلطة.


* افتتاح معرض «جمال شديد القساوة»: الجمعة 14 شباط (فبراير) الحالي ــ الساعة السابعة مساءً ــ «غاليري صالح بركات» (الحمرا ــ شارع جوستنيان/ بيروت). للاستعلام: 01/365615