أمس الخميس، نقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن مصادر مطلعة أنّ شركة «وورنر بروز» تقترب من اتمام اتفاق مع نجوم مسلسل «فريندز» (الأصدقاء) لتصوير حلقة خاصة في مناسبة تدشين خدمة HBO Max للبث عبر الإنترنت في الربيع المقبل. تعقب هذه الأبناء بعد نشر تقارير إعلامية عدّة في هذا الشأن منذ تلميح جنيفر أنيستون، التي أدت دور «ريتشيل» في السيتكوم الشهير، بأنّه ربما يجري التحضير لأمر ما.

وذكرت «وول ستريت جورنال» أنّ البنود التي يجري بحثها تتضمن حصول كل من «الأصدقاء» الستة، وهم أنيستون ومات لوبلان (جوي) وكورتني كوكس (مونيكا) وماثيو بيري (تشاندلر) وليزا كودرو (فيبي) وديفيد شويمر (روس)، على مبلغ يراوح بين 2.25 و2.5 مليون دولار أميركي.
أما موقع «ديدلاين»، فقال إنّ النجوم سيتقاضون ما بين ثلاثة وأربعة ملايين دولار مقابل تقديم «عرض خاص مرتجل». لكن تلفزيون «وورنر بروز» قال للصحيفة إنّه «لا يوجد اتفاق»، فيما لم يرد متحدث باسم «وورنر ميديا» على طلبات وكالة «رويترز» للتعقيب على التقارير.
علماً بأنّ منصة الـ «ستريمينغ» HBO Max حصلت على حق بث كل مواسم «فريندز» العشرة التي غادرت «نتفليكس» في الأوّل من كانون الثاني (يناير) الماضي.
وكانت أنيستون قد تحدّثت في العام الماضي عن إنتاج حلقات جديدة من المسلسل قائلة: «نتمنى أن يحدث شيء، لكننا لا نعلم ما يمكن أن يتم. لذلك فنحن نحاول فقط. نعمل على شيء ما».