على جناح السرعة، حذف الممثل الأميركي جون كيوساك تغريدة نشرها أخيراً على حسابه الرسمي على تويتر بعدما اتهم بـ «معاداة السامية». جاء ذلك بعدما أعاد الفنان نشر صورة تظهر رسماً ليد ضخمة عليها نجمة داود تقمع مجموعة من الناس، كتب إلى جانبها: «لتعرف من يحكمك، اكتشف ببساطة من يمنعك من النقد». صحيح أنّ الصورة تنسب المقولة إلى فولتير، إلا أنّها في الحقيقة جاءت على لسان القومي الأبيض المنتمي إلى النازيين الجدد الأميركي كيفين ألفرد ستورم (1965). علماً بأنّ كيوساك أقرن البوست بعبارة: «اتبعوا المال».

بعد مرور بعض الوقت، عاد بطل فيلم High Fidelity ليكتب عبر المنصة نفسها: «ظننت أنني أعيد تغريد بوست مناصر للعدالة للفلسطينيين، لكن يبدو أنّ المصدر كان مختلفاً… ما كان عليّ فعل هذا».

وتابع قائلاً: «من الواضح أنه حتى لو كان علم إسرائيل... إلا أنّ الرسم الكاريكاتوري لا سامي، كونه يعمّم الصور النمطية المعادية لليهود في إطار الهجوم على إسرائيل، حتى لو كانت تلك الانتقادات لعنف الدولة محقة». وقال ردّاً على سؤال أحد متابعيه حول سبب نشر البوست أساساً: «هل تعتقد أن إسرائيل لا ترتكب الفظائع ضد الفلسطينيين؟ على أي كوكب تعيش؟».