في صبرا: 30 قصيدة لنزار قباني تكفي

هناك، عند زاوية «استراتيجية» من مدخل مخيم صبرا، ستجد العم أحمد. يتكوّر على الحجر، الذي صار كرسياً لجسده الضئيل، ويسند إحدى يديه على حافة العربة المتهالكه، التي هي كل ما يملك. يغريك بوجهه المبتسم...

لو أنني نزعت «البكلة»  من شعره

لو أنني نزعت «البكلة» من شعره

«من فرط حبهم حضنوا أجساداً كأجسادهم ومن فرط شهوتهم ضاجعوها».لكن، لماذا هم ليسوا طبيعيين؟ لماذا نحن الطبيعيون؟ ولماذا لا يكون هناك جنس ثالث ورابع حتى؟لماذا تراني، أنا، تصالحت مع هذا كلّه؟ وهل الأمر...

الاستقواء على اللاجئين: "خدمة للوطن ولو"

خلال السنوات الأخيرة شهد لبنان حوادث عديدة أظهرت حجم العنصرية التي يمكن أن يصبّها اللبنانيون على اللاجئين السوريين. تُرجمت هذه العنصرية بدايةً بأفعال لفظية تبدأ بالشتم وتوجيه الإهانات إلى جميع...

لن أذهب إلى الجامعة مرة أخرى

لن أذهب إلى الجامعة مرة أخرى

من المعروف أنك حين تكون في الحرم الجامعي أو في الطريق إليه، تكون القاعدة أو ركيزة تفكيرك هي طلب العِلم. هذا ما يفرضه المنطق، أما ما تفرضه الوقائع في سوريا، فمختلفة تماماً. ثمة قاعدة واحدة تشغل بالك،...

عزيزي اللبناني: لا علاقة لنا بـ«المرحوم»

عزيزي اللبناني: لا علاقة لنا بـ«المرحوم»

أشعر بأنني أختنق. أفتح شاشة التلفاز، فيزيد اختناقي. أفتح هاتفي، وأتصل بصديقي، فيخبرني بأنه منزعج هو الآخر من الأخبار التي تلقاها. أدعوه للخروج. هناك، كلانا سيخترع أحاديث، نبتعد فيها قليلاً عن الأخبار...

أريد أن أصبح راقصة باليه

يقول حذيفة، بائع الورد، «لو في حدا يعلّمني ألعب كرة، كنت صرت أحسن من كريستيانو رونالدو».لم يكن حذيفة، البائع الجميل الذي لم يتجاوز عمره الـ11 سنة، يحتاج لسؤاله عن أحلامه، كي يسردها، يكفي أن تسأله عن...

تقول الحكاية... «كردستان حتماً»

تقول الحكاية... «كردستان حتماً»

تقول الأسطورة إنه «كان هناك ملك آشوري شرير اسمه «الضحاك». وقد كانت مملكته ملعونة لا تشرق الشمس فوقها. وكانت لديه لعنة أخرى: يوجد على كتفيه ثعبانان. وكان يشعر بألم كبير كلما جاعا. وكان طعام الأفاعي هو...

قصة خيالية وقصص أخرى حقيقيّة

هل تقتل الحب رصاصة طائشة؟ أجابني «العاشق» بـ«لا». الحب أعمى. طيب. لا نعرف بعد، كيف سيمر بين الأنقاض، والمباني المهدمة، وكيف له أن يحدد مصدر صوت الانفجارات، إن كانت قريبة، وإن كانت ستقتله، أم لا. قال...