قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، إن إسرائيل قد تضطر للحفاظ على حدودها من الإرهاب في سيناء، وسنتعامل مع أي حكومة ذات شرعية في مصر.


ورأى، في مؤتمر صحافي عقده على هامش قمة دول العشرين، أن «الإرهاب في سيناء أمر خطير ليس فقط لإسرائيل بل لمصر أيضا»، مؤكدا أن «بقاء الوضع في مصر يعرّض المنطقة بأكملها للخطر وخصوصاً وجود الارهاب في سيناء».
وأضاف: «نشعر بالقلق حيال استمرار حالة الطوارئ في مصر، وسنسعى إلى إعادة الاستقرار إليها». وأكّد أن استقرار مصر يشكل استقرارا للشرق الأوسط، وأن العمل على زعزعته في المنطقة سيأتي بنتائج عكسية.