بندتنر يواجه عقوبة الإيقاف


يواجه مهاجم المنتخب الدنماركي نيكلاس بندتنر عقوبة الإيقاف من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب ارتكابه مخالفة تتعلق بالإعلان والتسويق عندما سجل هدفاً في المباراة التي خسرها منتخب بلاده 2-3 أمام البرتغال. وكشف بندتنر الذي سجل هدفي الدنمارك عن سروال داخلي كتب عليه إعلان لشركة مراهنات إيرلندية. وقال كين روبرتسون من الشركة الايرلندية: «أنا سعيد حقاً لأن نيكولاس قدّم الليلة أداء مذهل، ليس لدي أدنى شك أن الحظ كان بجانبة بفضل هذا الأمر».

الاتحاد الروسي للمشجعين: تصرفوا بمسؤولية

دعا الاتحاد الروسي لكرة القدم مشجعي منتخبه للتصرف بطريقة مسؤولة، وذلك بعد تغريم لجنة الانضباط في الاتحاد الاوروبي روسيا بمبلغ 120 الف يورو وتهديدها بحسم 6 نقاط في التصفيات المقبلة. وجاء في بيان الاتحاد الروسي: «يشجب الاتحاد بشدة كل اعمال العنف داخل وخارج الملاعب. نطلب من كل المشجعين الروس البقاء هادئين والتصرف وفقاً لقونين الاتحاد الاوروبي».

«شفايني» ينتقد المواصلات الجوية

انتقد لاعب وسط منتخب المانيا، باستيان شفاينشتايغر وسائل المواصلات الجوية في اوكرانيا ونصح الاتحاد الاوروبي باعادة النظر في التنظيم لغاية نهاية المسابقة، وذلك بعد تأخير طائرة المنتخب الألماني اثر انتهاء مباراته مع هولندا. وقال «شفايني»: «تأخر الانطلاق لأني اعتقد بأن المراقب الجوي لا يتحدث جيداً الانكليزية في مطار خاركيف في اوكرانيا»، وتابع: «بقينا في المطار طويلاً واعتقد انه يتعين على الاتحاد الاوروبي اعادة النظر في التنظيم في المباريات المقبلة».
واوضح المسؤول عن الاعلام في المنتخب الالماني هارالد ستنغر ان الطائرة الالمانية بقيت نصف ساعة على المدرج (قبل الاقلاع) وان الفريق وصل الى قاعدته التدريبية متأخراً نصف ساعة.

فعل فاضح لحارس السويد الثالث

أظهرت مقاطع فيديو انتشرت بكثرة على موقع «يوتيوب»، قيام الحارس الثالث للمنتخب السويدي يوهان ويلاند بفعل فاضح خلال تدريبات فريقه، استعداداً لمواجهة نظيره الإنكليزي، حيث كشف ويلاند عن مؤخرته خلال التدريبات بشكل كامل، وقام بعض زملائه بتسديد الكرة عليه محاولين إصابتها، وذلك على سبيل الدعابة. وأثارت الحادثة موجة من ردود الفعل الغاضبة في السويد، إذ أعرب رئيس الوزراء فريدريك راينفيلد عن أسفه الشديد لما جرى خلال تدريبات منتخب بلاده، مشيراً إلى أن هذا الفعل يعطي صورة سيئة للجماهير السويدية عن منتخب بلادهم الذي يفترض أن يكون قدوة للجيل الصاعد.