مع انسحاب نادي النَجمة من مباراته أمام هلال القدس الفلسطيني، التي كان من المقرر أن تُلعب اليوم الإثنين على ملعب «فيصل الحسيني» في رام الله شمال القدس المحتلة، ضمن الجولة الثالثة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تكون حظوظ وصيف الدوري وكأس لبنان بالتأهّل إلى الدور الثاني قد أصبحت معدومة، ما يعني أن العهد هو الفريق اللبناني الوحيد القادر على تخطّي دور المجموعات، حين يلتقي السويق العماني اليوم (5:00 عصراً بتوقيت بيروت) على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضيّة.

مباراةٌ ستكون أشبه بالفرصة الأخيرة لبطل لبنان صاحب التعادلين أمام متذّيل ترتيب المجموعة. فوز «الأصفر» وتعادل القادسية الكويتي مع المالكية البحريني، سيُعزز حظوظه بتصدّر المجموعة في حال تغلّب على ضيفه بفارق ثلاثة أهدافٍ أو أكثر، في حين أن تعثّره سيُضعف آماله، مع تبقّي مباراة واحدة فقط على أرضه، ومواجهته للمتصدر القادسية في الكويت، علماً بأن متصدري المجموعات الثلاث في غرب آسيا وصاحب أفضل مركزٍ ثانٍ يتأهلون إلى نصف النهائي.
على الرغم من أن السويق يقبع في المركز الثامن في الدوري المحلي في بلاده، لكنه ليس مهدداً بالهبوط، ولا يُنافس على اللقب أيضاً، وبالتالي فوضعه يختلف عن المنافسين في المجموعة، وقد يكون ندّاً صعباً للعهد الذي فرّط في الفوز أمام المالكية خلال المباراة الماضية، وهو يلعب أيضاً بفرصةٍ أخيرة للتأهّل إلى الدور الثاني، علماً بأن الفرق العمانية فشلت في تخطّي دور المجموعات منذ نسخة 2013.

الفرق العمانية فشلت في تخطّي دور المجموعات منذ نسخة 2013


ويدخل العهد المباراة مكتمل الصفوف لأول مرة، بعد انتهاء عقوبة حسين منذر وتعافي المصابين، الذين شاركوا في التدريبات الجماعية خلال فترة التوقّف الدولي، علماً بأن العهد خاض مباراةً وديةً مع الشباب الغازية تعادل فيها بهدف لمثله، وسيلعب في الأسبوع المقبل مباراةً مع الإخاء الأهلي عاليه قد يحسم من خلالها اللقب في حالتي الفوز أو التعادل، مهما كانت نتيجة لقاء النجمة والأنصار.
وستكون هذه المواجهة الأولى بين الفريقين في المسابقة، والثالثة بين العهد والفرق العمانية، إذ سبق أن واجه «العروبة» ففاز عليه مرة وخسر في مباراة ثانية.
وخلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس الأحد، قال المدير الفني لنادي العهد باسم مرمر إن «المهمة صعبة حيث عايش الفريقان الظروف نفسها، فيحتل العهد المركز الثالث في المجموعة بتعادلين سلبيين، في حين يتذيل السويق ترتيب المجموعة بخسارتين أمام المالكية البحريني والقادسية الكويتي»، وتابع مرمر «التوفيق لم يكن حليفنا في مباراتنا أمام المالكية، حيث أهدرنا العديد من الفرص السهلة والسانحة للتسجيل».
وأمل مدرب نادي العهد أن تكون الأمور أفضل في مباراة الإثنين، حيث يعمد إلى تفعيل الجبهة الهجومية بشكل أكبر، وأضاف «الوضع لم يعد يحتمل استنزاف نقاط». ومن جهته، قال قائد نادي العهد هيثم فاعور إنه لا يوجد أي مباراة سهلة، معتبراً أن أيّ تعادل أو خسارة يضع فريقه خارج البطولة.

إلغاء التدريبات على المدينة
حفاظاً على أرض الملعب للمباراة، ألغى مراقب مباراة العهد بطل لبنان والسويق العماني التمارين الرسمية للفريقين التي كانت مقررة الأحد على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت. وتدرب النادي العماني على ملعب معهد بئر حسن المهني والتقني، وهو الملعب الذي استعمل لفترة لتدريبات منتخب لبنان لكرة القدم. أما نادي العهد فقد خاض حصته التدريبية على ملعبه عصر الأحد.