يصرّ جوزيه مورينيو المدرب السابق لتشلسي على أنه ليس هو من اتخذ قرار الاستغناء عن المصري محمد صلاح (25 عاماً)، وخاصةً بعد تألق الأخير. وعلّق مورينيو أمس الخميس في حديثه إلى شبكة «إي أس بي أن» البرازيلية: «يقول الناس إنّي بعت صلاح، الحقيقة أنا من جاء به، وافقت على أن يذهب معاراً، لكن تشلسي هو الذي باعه وأنا وافقت على ذلك. إنه جزء من العمل، لكنه جاء كالطفل الصغير، لم يكن جاهزاً جسدياً، ذهنياً، اجتماعياً وثقافياً، فقد كان كل شيء صعباً عليه».

ويعتقد المدرب البرتغالي الحالي في مانشستر يونايتد أن بيع صلاح لم يكن خطأً!
وأتى صلاح إلى تشلسي من بازل السويسري، لكنه لم يحظ بفرصة اللعب كأساسي في «ستامفورد بريدج». وأعير بعد ذلك إلى فيورنتينا الإيطالي، ثم بعد ذلك إلى نادي العاصمة روما لينتقل بشكل نهائي عام 2016. عاد صلاح هذا الموسم إلى الدوري الإنكليزي وهو يقدم موسماً استثنائياً مع ليفربول، إذ سجل حتى الآن 42 هدفاً مع الفريق في كل البطولات. ووصل مع ليفربول إلى نصف نهائي دوري الأبطال، مسجلاً في مباراة الذهاب هدفين أمام فريقه السابق روما.