كان روما «أول المعلّقين» على قرعة النصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، التي سحبت اليوم في سويسرا ووضعت فريق العاصمة الإيطالية بمواجهة نادي ليفربول، أي فريق محمد صلاح، الذي لعب لروما قبل وصوله إلى إنكلترا. وغرد روما بالإنكليزية على «تويتر» مرحّباً: «سنكون خصوماً لمدة 180 دقيقة، ولكن مهما حدث سنبقى أصدقاء مدى الحياة. نتطلع للقاء مجدداً».

ويستقبل «الريدز» روما على ملعبه «أنفيلد» في 25 من الشهر الجاري، ويتوجه بعد ذلك إلى ملعب «أولمبيكو» في 1 أيار/مايو المقبل لخوض مباراة الإياب.