سجّلت قناة lbci خطوة لافتة في برمجتها الحالية، ليس بسبب إطلاقها باقة صغيرة من البرامج الترفيهية والفنية، بل لأنها خصصت مساحة ولو صغيرة لبرنامج أبطاله من ذوي الاحتياجات الخاصة. بعيداً عن المشاريع التلفزيونية السائدة حالياً والصراع على استقطاب نجمات معروفات، بدأت الشاشة المحلية (بالتعاون مؤسسة «الكفاءات») بعرض برنامج «أنا كفاءات» (كل جمعة ــ 18:00) الذي تقدّمه بولين يزبك. العمل الذي انطلق قبل شهر تقريباً، تتولاه يزبك القادمة من «الكفاءات» التي تقدم خدمات إعادة التأهيل للأطفال والكبار من ذوي الاحتياجات الخاصة. البرنامج يستقبل في كل حلقة نجماً معروفاً كالكابتن رولا حطيط، والإعلامية وعالمة الفلك ماغي فرح.


كما سجلت رابعة الزيات حلقة، وكذلك فعل نيشان دير هاروتيونيان. المشروع يحمل رسالة إنسانية بامتياز، ويتضمّن تقارير عن أشخاص يعانون من مشاكل جسدية لكنّهم يملكون ذكاءً فائقاً لناحية التعامل مع حالتهم الصحية. بعيداً عن الصراع على الـ «رايتينغ»، يُعطي البرنامج مساحة أمل بتخطّي جميع العوائق التي تقف في وجه الانسان لاستكمال حياته، ليخرج كل ضيف من الحلقة مؤكداً أن الاحتياجات الخاصة يتشارك بها الناس لكن بدرجات مختلفة.