للمرة التاسعة على التوالي، يحجب بث قناة «المسيرة» اليمنية التابعة لجماعة «أنصار الله»، هذه المرة اقدمت شركة الأقمار الصناعية المستضيفة لها، على مدار القمر المصري «نايل سات» الى حجبها. فجأة، قطع بث المحطة اليمنية، بعد حجب «المسيرة مباشر» للمرة الثانية في أقل من شهر، «نتيجة ضغوط من قبل دول العدوان السعودي الأميركي» وفق ما جاء في بيان القناة عبر موقعها الإلكتروني. رئيس مجلس إدارة شبكة القناة، محمد عبد السلام، أكد أن ما فعلته «نايل سات»، «إجراء غير قانوني وتعسفي وتصعيد من قوى العدوان»، مما «ينسجم مع التصعيد العسكري». إزاء هذا الإجراء التعسفي، الذي يهدف الى كم الأفواه، والتعمية على الجرائم السعودية في اليمن، دان وزير الإعلام في «حكومة الإنقاذ الوطني» ضيف الله الشامي، عملية الحجب، معتبراً أنها «مشاركة في جرائم الحرب التي يرتكبها تحالف العدوان بالتعتيم عليها».



«المسيرة» التي نقلت بثها عبر القمر الروسي (AM44، على التردد 11177، عمودي V، معدل الترميز 3000)، تضامنت معها فضائية «نبأ» السعودية المعارضة، عبر نقل نشراتها الإخبارية بدءاً من اليوم، ودّعمت بدورها منصاتها الإفتراضية لتوصل صوتها الى أكبر شريحة من المتابعين. وكانت قناة «المنار» قد أصدرت بياناً، اعتبرت فيه أن «إستهداف» القناة، يأتي على خلفية «إنهزام مشروع إخضاع اليمن على أبواب الحديدة»، وأعلنت تضامنها مع «المسيرة» واصفة القرار ب «الجائر»، خاتمة بيانها بالقول :« ان هذه القرارات لن تزيدنا الا عزماً وقوة».