لا شك في أن الموسم الثاني من برنامج «حكايتي مع الزمان» على قناة «دبي»، استطاع في أسابيع قليلة من احتلال مساحة واسعة من كلام وإهتمام الجمهور العربي. البرنامج الاسبوعي الذي تقدمه الإعلامية ريما كركي، يتكئ على مرور الضيف/ة مع شريكه أو أحد أقربائه واصدقائه، في إختبارات لمراحل زمنية متقدمة من العمر، وصولاً الى الشيخوخة، عبر تغيير ملامح الوجه (تقنيات الماكياج) والثياب. إذاً، حجز البرنامج له هذا الموسم حيز إهتمام لإستطاعته تسجيل «سكوب» متكرر في خانة الضيوف الذين يخرج أغلبهم للمرة الأولى على الشاشة. فمن الحلقة الشهيرة للممثلين السوريين سلافة معمار، وسيف الدين السبيعي، الى حلقة الفنانة سميرة سعيد وإبنها شادي، وصولاً الى إستضافة الممثل المصري أحمد فهمي وزوجته أميرة فراج.




سلسلة تطول من الأسماء والوجوه، التي شكلت إستضافتها حدثاً في «حكايتي مع الزمان». بعد غد الأحد (20:00 بتوقيت بيروت)، سنكون على موعد مع حلقة/حدث أيضاً، عبر ظهور أول وحصري لزوجة الممثل الأردني إياد نصار، شيماء الليثي. حلقة ستعرج على علاقتهما كزوجين وحياتهما الخاصة التي ظلت طيّ الكتمان في الإعلام. حلقة وافقت الليثي على الظهور فيها للمرة الأولى، لأنها كما قالت، أرادت أن تختبر فيها كيف سيهرم زوجها مع تقدم العمر، معتبرة أن هذه التجربة من الصعب أن تتكرر في برامج أخرى تلفزيونية.