تحيي جوقة «ميتريز دو نوتردام دو باري» أمسية موسيقية في ليلة عيد الميلاد من دون جمهور في كاتدرائية نوتردام التي تضررت بشدة جراء حريق في العام 2019، وفق ما أعلن أسقف العاصمة الفرنسية ميشال أوبوتي، أمس الاثنين.

وأشار أوبوتي في بيان إلى أن هذا «الاحتفال الحدث» بقيادة مدير الجوقة هنري شاليه سيجمع «عشرين مغني جوقات بالغاً»، وسيقام في ظل «احترام كامل للمعايير الصحية المعمول بها».
وسيتم استئجار آلة أورغ خاصة لهذه المناسبة، في الوقت الذي يتم حالياً تفكيك الأورغ الخاص بالكاتدرائية بعناية لتنظيفه وترميمه
ستُنقل هذه السهرة مباشرة عبر التلفزيون، لتكون ثالث حدث يُنظَّم في كاتدرائية نوتردام منذ الحريق الذي ألحق ضرراً كبيراً بها في 15 نيسان (أبريل) 2019، وفق ما ذكرت وكالة «فرانس برس».
ففي 10 نيسان الماضي، ترأس الأسقف ميشال أوبوتي مراسم «تأمّل» في مناسبة يوم الجمعة العظيمة، في كاتدرائية خالية من المؤمنين. وعُزفت خلال الأمسية مقطوعات موسيقية لباخ كما تُليت نصوص للشاعرين الفرنسيين بول كلوديل وفرنسيس جام والأم تيريزا. وفي 15 حزيران، أحيا ميشال أوبوتي قداساً داخل الكاتدرائية حضره حوالى ثلاثين شخصاً نصفهم من الكهنة.
علماً بأنّ القائمين على أعمال الترميم يسابقون الوقت لتحقيق الهدف الذي وضعه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بترميم الكاتدرائية في غضون خمس سنوات.