رفعت لجنة «مهرجانات بيبلوس الدولية»، أمس الخميس، دعوى قضائية ضد «أي فرد ومجموعة يحددهم التحقيق مسؤولين أو متواطئين في القيام بتهديدات من أجل إلغاء حفل فرقة «مشروع ليلى»...».

وبعد إلغاء حفلة فريق الروك البديل التي كانت مقررة في التاسع من آب (أغسطس) الحالي، طالبت اللجنة في الدعوى بتوقيف المشتبه فيهم ومحاكمتهم وتسديد مبلغ مليار ليرة لبنانية كتعويض معنوي ومادي. الدعوى تستند إلى انتهاكات عديدة للقانون الجزائي، لا سيما مواد التحريض على القتل (308)، والتحريض على القيام بأعمال إرهابية (315 إلى 324)، وعرقلة ممارسة كل مواطن لحقوقه (329)، وتأسيس جماعات سرية لأهداف غير شرعية (مواد 335 إلى 337)، والتورط المباشر في ارتكاب أعمال عنف والتهديد المكتوب (574 إلى 577)، والتشهير والتحقير ضد مؤسسة وأعضائها (582).
وكان أعضاء «مشروع ليلى» قد تعرّضوا أخيراً لحملات تهديد وتحريض، خصوصاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اعتراضاً على إقامة حفلتهم ضمن «مهرجانات جبيل الدولية»، على خلفية اتهام الفرقة بـ«المسّ بالدين المسيحي».