منذ أربع سنوات، بدأت القصة على فايسبوك مع مجموعة شبّان جمعتهم هواية جمع العملات والطوابع.

شباّن كان هاجسهم الدائم تنشيط هذه الهواية في لبنان، رغم عدم وجود أرضية جاهزة لهذا الأمر إذا ما قورن الوضع بالاهتمام الذي يوليه الغرب لهذه المسألة. هناك، تزدهر أسواق الأنتيكا والعملات، ويسهل على المهتمين حيازة ما يوسّع مجموعاتهم من العملات الورقية أو المعدنية. اللقاء الافتراضي سرعان ما تحوّل إلى لقاءات واجتماعات حقيقية مكثفة للتداول في أحوال الهواية، وبدأ قبيل عام ونيف التخطيط لإنشاء جمعية لبنانية للهواة تضم خمسة شبّان هم: جيلبير أبو فيصل، حسين معاز، سامي يحيا، بشار الحلو ووسام سويدان.

وبالفعل استحصل هؤلاء على علم وخبر من وزارة الداخلية والبلديات للانطلاق فعلياً نحو تطوير هذه الهواية وتسهيل «الحصول على ما يكمّل مجموعاتنا ويضع حداً للاستغلال التجاري»، كما يوضح لنا حسين معاز. بما أن السوق اللبنانية «لا تملك العقلية الاحترافية لهذه الهواية، وتحكمها ذهنية الربح السريع والتذاكي على المشتري».
غداً، سيكون موعداً لإطلاق «الجمعية اللبنانية لهواة العملات»، وارتأى المنظّمون أن تتحوّل إلى ندوة علمية عن العملة اللبنانية سيتحدّث فيها الباحث وسام اللحام، وسط حضور الهواة والمخضرمين في قاعة «توفيق طبارة» (الصنائع). كما ستُعرض صور للنشاطات التي جرت عبر الأعوام الأربعة الماضية، وستفتح الجمعية باب الانتساب. كذلك، ستُطلق موقعها الإلكتروني www.lebnumis.com، وصفحتها الفايسبوكية https://www.facebook.com/Lebnumis.




إطلاق «الجمعية اللبنانية لهواة العملات»: غداً الساعة 19:00 في قاعة «توفيق طبارة» (الصنائع ــ بيروت). للاستعلام: 70/418881