إذا كان باستطاعة شباب فايسبوك أن يسقطوا أنظمةً ديكتاتورية، أفليس بمقدور المرأة استخدام الشبكة العنكبوتية لاسترداد حقوقها؟ تحت عنوان «استرجعي التكنولوجيا»، تنظّم مجموعة «نسوية» مخيماً تدريبياً لشابات من لبنان عن كيفية توظيف الإنترنت في ممارسة الإعلام الشعبي. بين 11 و17 تموز (يوليو) المقبل، ستخيّم المجموعة في تعنايل (البقاع). وهناك، وسط الطبيعة، سيجري تدريب المشاركات على توظيف مواقع التواصل الاجتماعي مثل فايسبوك وتويتر في الحملات المطلبيّة، إضافةً إلى تعليمهن أصول تصوير فيديوات بواسطة الخلوي وتحميلها على يوتيوب.

للاستعلام: 03/487051