لم يُحدث الخبر بحد ذاته صدمةً في الشارع المصري لأنّ حالة عمر الشريف الصحية معروفة منذ سنوات عدة. لكنّ التفاصيل الجديدة أثارت جدلاً كبيراً. هل أصيب الممثل المصري القدير بالزهايمر أم أنّه مجرّد إجهاد في الذاكرة؟ منذ وفاة الممثل المصري الكبير أحمد رمزي في نهاية أيلول (سبتمبر) الماضي (الأخبار 29/9/2012)، تتركّز الأنظار على صديق عمره الوسيم.


شُغل الجميع بكيفية تلقّي عمر الشريف الخبر: هل أخفوه عنه؟ هل فكر في العودة لحضور العزاء بعد طول إقامة في باريس؟ لكن لا أحد من المقربين من الشريف علّق على تلك التساؤلات، إلى أن انتشرت أخيراً تسريبات تؤكّد أنّ الشريف قرر الاعتزال لأنّ حالته الصحية لم تعد تساعده على الوقوف أمام الكاميرا لساعات طويلة، وحفظ نصوص طويلة. هكذا، سيكون فيلم «المسافر» (2010) آخر الأعمال التي قدّمها في «هوليوود الشرق». لكنّ جريدة «الوطن» فاجأت محبّي «لورنس العرب» بخبر إصابته بالزهايمر، مقدّمةً تفاصيل كثيرة، من بينها أنّه نسي مكان تذكرة الطائرة التي ستعيده إلى القاهرة ثلاث مرات، كما نسي تعاقدات وقّعها مع جهات فنية عربية وعالمية، ما دفعه إلى الاعتزال ودفع الجهات الإنتاجية إلى وقف التعامل معه. غير أنّ إيناس بكر، المتحدثة الإعلامية باسم الشريف منذ ثلاثة عقود، أبدت استياءها من هذه التفاصيل ووصفتها بالمبالغ فيها. وأكّدت أنّ نجم فيلم «دكتور جيفاغو» أصيب فقط بإجهاد في الذاكرة جعله يعجز عن حفظ نصوص الأعمال الفنية، فهو في النهاية بلغ عامه الحادي والثمانين، وشهد تجارب وخبرات تجعله في حاجة إلى الراحة من دون أن يكون ذلك مدعاة لشائعة إصابته بالزهايمر. وشدّدت على أنّه يتذكر كل أصدقائه وأولاده وأحفاده، مضيفة أنّه يعلم بخبر وفاة أحمد رمزي لكنّها رفضت الخوض في التفاصيل وفي مدى تأثره بوفاة صديقه المقرب. وقد أكدت في اتصال مع «الأخبار» أنّ الشريف سيعود إلى القاهرة في كانون الأول (ديسمبر) المقبل، وسيحدد ما إذا كان سيعلن اعتزاله النهائي أو لا. لكنّها لم تكشف ما إذا كان سيشارك في الدورة المقبلة من «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي» أو أنّه سيكتفي للمرة الأولى بمتابعته عبر الشاشات، رغم أنّها الدورة الأولى بعد «ثورة يناير». والمعروف أنّ الشريف هو الرئيس الفخري للمهرجان، وكان حريصاً خلال الدورات الخمس الأخيرة على دعم الحدث والحضور في الافتتاح واستقبال نجوم هوليوود وأوروبا بنفسه.




مشروع مع ديزني؟

على الرغم من تردد أنباء حول إصابته بالزهايمر، إلا أنّ مصادر إعلامية ذكرت أنّ الفنان عمر الشريف اتفق مع شركة «ديزني» العالمية لإنتاج مسلسل تلفزيوني يتم عرضه في رمضان 2013 على التلفزيونات والفضائيات العربية. وستقوم الشركة الأميركية بإنتاج الفيلم في مصر وسيتولاه مخرج أميركي سيختار ممثلين مصريين لمشاركة النجم المخضرم البطولة، على أن يتم دبلجة المسلسل إلى لغات عدة من بينها الإنكليزية والفرنسية والألمانية إلى جانب العربية. يذكر أنّ الشريف كان قد قرر سابقاً العودة إلى القاهرة، إلا أن وفاة صديقة الممثل أحمد رمزي أجّل المسألة إلى وقت لاحق لم يحدد حتى الآن.